اكتشاف بقايا جنينين توأم وأمهما من العصر البرونزي

اكتشاف بقايا جنينين توأم وأمهما من العصر البرونزي

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15585]
بقايا المرأة (على اليسار) والجنين التوأم (على اليمين)

خلال العصر البرونزي، فيما يعرف الآن بالمجر، واجهت امرأة حامل في توأم، نهاية مأساوية؛ إذ ماتت إما قبل الولادة أو أثناءها، وفقاً لدراسة جديدة في دفنها.
ووفق الدراسة المنشورة أول من أمس في دورية «بلوس وان»، فإنّ المرأة الحامل حُرقت مع توأمها ودفنوا في جرة بها سلع فخمة، عبارة عن خاتم عنق برونزي وخاتم شعر ذهبي ودبابيس أو إبر عظمية؛ مما يشير إلى أنّ المرأة كانت من أفراد النخبة، علاوة على ذلك، كشف التحليل الكيميائي لأسنان المرأة وعظامها عن أنّها لم تكن من المجتمع المحلي، ومن المحتمل أنّها دفنت مع أفراد المجتمع الذي تزوجت منه.
وعثر علماء الآثار على بقايا المرأة وتوأمها في مقبرة يعود تاريخها إلى العصر البرونزي المجري (في الفترة من 2150 قبل الميلاد إلى 1500 قبل الميلاد)، واكتشفت خلال عملية تنقيب قبل بناء سوبر ماركت كبير على ضفاف نهر الدانوب، على بعد أميال قليلة جنوباً من العاصمة بودابست.
وتشير عظام المرأة النخبوية إلى أنّها أُحرقت في محرقة كبيرة من المحتمل أنها استمرت لساعات عدة، وعند إطفاء الحريق، جُمع الرماد بعناية، وبالنظر إلى دفنها مع التوأم، فربما تكون المرأة قد ماتت من مضاعفات متعلقة بالولادة.
وعلى الرغم من أنّ المظهر الخارجي للجرة التي وضع بها رماد الجثة لا يختلف كثيراً عن الآخرين، فإن الأشياء ذات المكانة تشير إلى أنّ «المرأة كانت في قمة المجتمع أو كانت جزءاً من النخبة الناشئة»، كما يؤكد كلاوديو كافازوتي، الأستاذ المساعد في قسم التاريخ والثقافات في جامعة بولونيا بإيطاليا، والباحث الرئيس بالدراسة في تصريحات خاصة نشرها أمس موقع «لايف ساينس».
ويقول كافازوتي، إنّ المقبرة التي اكتشفت بها الجرة موضع الدراسة، هي واحدة من أكبر المقابر المعروفة عن فترة العصر البرونزي في المجر، وتم التنقيب في 525 مدفناً بها حتى الآن، وهناك على الأرجح آلاف عدة من المقابر الأخرى تعود إلى العصر البرونزي في المنطقة ولم يُنقّب عنها بعد.
ويوضح كافازوتي، أنّ هذه المدافن من ثقافة «فاتيا»، التي ازدهرت خلال العصور البرونزية المجرية المبكرة والوسطى، من نحو 2200 قبل الميلاد حتى عام 1450 قبل الميلاد.
ويضيف «كان لشعب فاتيا نشاط تجاري، وهو ما يفسّر كيف اكتسبت فاتيا البرونز والذهب من أجزاء مختلفة من وسط وشرق وشمال أوروبا».


المجر المجر سياسة

اختيارات المحرر

فيديو