العفو الدولية تكشف عن «دمار هائل» جراء الصراع في الكاميرون

العفو الدولية تكشف عن «دمار هائل» جراء الصراع في الكاميرون

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15584]

أعلنت منظمة العفو الدولية أمس الأربعاء أن الأبحاث الجديدة وصور الأقمار الصناعية تكشف عن «حجم دمار هائل» جراء النزاع الدائر في جنوب غربي وشمال غربي الكاميرون.
وقال فابيان أوفنر، باحث شؤون أفريقيا الوسطى في المنظمة: «ارتكبت جميع أطراف النزاع في المناطق الناطقة بالإنجليزية في الكاميرون انتهاكات لحقوق الإنسان، والمدنيون عالقون في المنتصف».
وتعاني الكاميرون من اضطرابات وهجمات على المدنيين منذ أن أعلنت
المنطقتان الناطقتان بالإنجليزية في أواخر عام 2016 أنهما ترغبان في
الانفصال، وتشكيل بلد جديد يسمى أمبازونيا. ويشكو المتحدثون باللغة الإنجليزية منذ فترة طويلة من معاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا التي يتحدث معظم سكانها بالفرنسية.
ووفقا لمنظمة العفو الدولية، اندلع العنف بين قوات الدولة والجماعات الانفصالية المسلحة المنقسمة نفسها في عام 2017 عندما قمعت السلطات الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وتقول منظمة العفو الدولية إنه من الصعب للغاية جمع معلومات دقيقة وإن البيانات الحكومية شحيحة بشأن أزمة حقوق الإنسان التي تتكشف في هذه المناطق.


كاميرون أفريقيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة