فرنسا تهدد بطرد الموظف غير الملقح ضد «كوفيد ـ 19»

فرنسا تهدد بطرد الموظف غير الملقح ضد «كوفيد ـ 19»

متوسط التطعيم اليومي يتجاوز 688 ألف جرعة
الأربعاء - 19 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15583]
رئيس وزراء فرنسا جان كاستكس ووزير الصحة أوليفيه فيران يتابعان حملة التلقيح في أحد المراكز أمس (أ.ف.ب)

قالت وزيرة العمل الفرنسية إليزابيث بورن، أمس (الثلاثاء)، إنه بعد تصويت البرلمان (الأحد) على قرار مثير للجدل بتوسيع نطاق العمل بالشهادة الصحية، قد يتعرض أي موظف للصرف إذا لم يقدمها لإثبات تلقيه اللقاح ضد «كوفيد - 19».

وأضافت بورن: «على الموظف ألا يعتقد أنه لا يمكن أن يتعرض للصرف» بعد تصويت البرلمان الذي أكد إمكانية فصل الأشخاص الذين لا يحترمون إلزامية التطعيم أو الشهادة الصحية، «نحن ضمن أحكام قانون العمل».

وتبنى النواب الفرنسيون إلزامية تلقيح العاملين في بعض المهن بمن فيهم العاملون في المجال الصحي وتوسيع نطاق العمل بالشهادة الصحية غداة يوم جديد من التعبئة دعا إليه معارضو هذه الإجراءات التي يعدّونها مقيِّدة للحريات، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ويقضي النص الذي تم التصويت عليه بإلزامية تقديم شهادة صحية (فحص سلبي لـ«كوفيد» أو شهادة تطعيم أو التعافي من المرض) في معظم الأماكن المفتوحة للجمهور مثل المقاهي ودور السينما والقطارات والطائرات... وهو إجراء يؤثر أيضاً على الأشخاص العاملين في هذه الأماكن. وسيبدأ تطبيقه مطلع أغسطس (آب).

وتشدد النواب بشأن الصرف في حال عدم إبراز شهادة صحية أو في حالة عدم الامتثال لإلزامية التطعيم، وهذا -وفق وزارة العمل- سيوفر حماية أقل للموظفين المعنيين.

وتابعت الوزيرة: «أردنا في القانون تنظيم الطريقة التي يمكن أن نلجأ بها إلى الصرف بالقول إنه لا يمكن أن يتم قبل شهرين وأن يقابَل بتعويض للموظف، لكن مجلس الشيوخ ألغى هذا الحكم».

وأظهرت بيانات لجامعة «جونز هوبكنز» الأميركية ووكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس، أنه تم حتى الآن إعطاء 4.‏70 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» المستجد في فرنسا.

وحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في فرنسا بـ688 ألفاً و272 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يُتوقع أن تستغرق فرنسا شهراً واحداً لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين. وبدأت حملة التطعيم ضد «كورونا» في فرنسا قبل نحو 29 أسبوعاً، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وأظهرت البيانات أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في فرنسا وصل إلى 06.‏6 مليون حالة، وعدد الوفيات إلى 111 ألفاً و851 حالة. وأعلنت فرنسا تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد قبل نحو عام و26 أسبوعاً.

يشار إلى أن جرعات اللقاح وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة