«رضا وياسمين» يحملان العلم السعودي معاً في افتتاح «طوكيو 2020»

«رضا وياسمين» يحملان العلم السعودي معاً في افتتاح «طوكيو 2020»

خضراوي والمطيري يدشنان المشوار اليوم في كرة الطاولة والرماية... وآل سليم ينافس في رفع الأثقال غداً
السبت - 15 ذو الحجة 1442 هـ - 24 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15579]

دخل لاعب التجديف السعودي حسين علي رضا والعداءة ياسمين الدباغ التاريخ بحملهما سوياً «العلم السعودي» في مقدمة البعثة الخضراء في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية «أولمبياد طوكيو 2020» أمس.

وانضم الثنائي لقائمة الشرف السعودية لمن حملوا العلم في حفل الافتتاح وهم بلال العزما وصفق العنزي وصالح لمار ومضحي الدوسري وخالد الخالدي وخالد الدوسري وهادي صوعان ومحمد الخويلدي وسلطان الداودي وسليمان حمد، وجميعهم من ألعاب مختلفة إلا أن معضمهم من فريق ألعاب القوى.

واحتضن الملعب الأولمبي حفل الافتتاح أمام مدرجات شبه خالية، بعد انتظار دام عاماً كاملاً بسبب جائحة «كورونا»، بحضور إمبراطور اليابان ناروهيتو وسط ألعاب نارية، ورفع أعضاء فرق الدفاع عن النفس من الرجال والسيدات علم اليابان مع عزف النشيد الوطني.

وتشارك السعودية في الدورة الأولمبية بأكبر بعثة أولمبية في تاريخ مشاركاتها من خلال 9 رياضات، تشمل: ألعاب القوى والجودو وكرة القدم والكاراتيه ورفع الأثقال وكرة الطاولة والرماية والتجديف والسباحة.

ووقع اختيار اللجنة الأولمبية السعودية على حسين علي رضا أول لاعب تجديف سعودي يشارك في الأولمبياد، بالإضافة إلى ياسمين الدباغ، كأسرع لاعبة سعودية، فيما سيكون طارق حامدي أول لاعب كاراتيه سعودي يشارك في الأولمبياد حاضراً لرفع العلم السعودي خلال حفل الختام المقرر إقامته في 8 أغسطس (آب) المقبل.

وشهد حفل الافتتاح حضور الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية، ورئيس الوفد السعودي المشارك في الألعاب الأولمبية، فيما سجلت الأميرة ريما بنت بندر عضو اللجنة الأولمبية الدولية حضورها كعضو في الوفد السعودي من خلال عضويتها في الأولمبية السعودية، بالإضافة للأمير فهد بن جلوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية.

وتمنى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الوفد السعودي التوفيق لكافة اللاعبين السعوديين المشاركين في الأولمبياد: بكل الفخر والاعتزاز، علم الوطن الغالي في افتتاح أولمبياد طوكيو 2020، كل التوفيق لنجومنا في مشاركتهم العالمية.

وبدأ الفيصل مساندته للمشاركين السعوديين انطلاقاً من فريق كرة القدم الذي دشن المشاركات السعودية في الأولمبياد وذلك بعدما خاض مباراته الافتتاحية أمام منتخب ساحل العاج التي خسرها بهدفين مقابل هدف، قبل أن يسجل حضوره برفقة الأميرة ريما بنت بندر والأمير فهد بن جلوي لحضور ومساندة اللاعب حسين علي رضا أول لاعب تجديف سعودي يشارك في تاريخ الأولمبياد.

وبدأت مشاركة السعوديين في النسخة الحالية من الأولمبياد بمنتخب كرة القدم، قبل مشاركة حسين علي رضا لاعب التجديف وذلك قبل بدء مراسم حفل افتتاح الدورة الأولمبية، على أن تمتد المشاركات حتى يوم السابع من أغسطس المقبل أي قبل حفل الختام بيوم وحيد.

وستكون مشاركة طارق حامدي لاعب الكاراتيه السعودي هي آخر مشاركة سعودية في أولمبياد طوكيو، فيما يدشن علي خضراوي لاعب كرة الطاولة وسعيد المطيري لاعب الرماية مشاركتهم اليوم «السبت».

وسيواصل لاعب الرماية السعودي «سعيد المطيري» مشاركته يوم «الأحد» بالإضافة لمشاركة سراج آل سليم في مسابقة رفع الأثقال وزن 61، فيما سيواجه المنتخب السعودي الأولمبي نظيره المنتخب الألماني في ثاني مبارياته من دور المجموعات.

وسيشهد يوم الاثنين مشاركة الرامي سعيد المطيري في يوم التأهل الثاني «رجال سكيت» وهو ذات اليوم الذي سيشهد مشاركة سليمان حماد لاعب الجودو السعودي في وزن 73 كم.

وسيكون يوم الأربعاء 28 من الشهر الحالي موعداً لانطلاق محمود آل حميد في مسابقة رفع الأثقال وزن 73 كم، وهو اليوم الذي سيخوض فيه الأخضر الأولمبي آخر مبارياته في دور المجموعات وذلك من أمام منتخب البرازيل.

ويستهل السباح السعودي يوسف بو عريش مشاركته الأولمبية يوم الخميس المقبل في سباق 100 متر فراشة.

وستفتتح ياسمين الدباغ لاعبة القوى السعودي، مشاركة العنصر النسائي في الأولمبياد الحالي وذلك حينما تخوض سباق 100 متر يوم الجمعة المقبل، فيما سيشهد ذات اليوم مشاركة تهاني القحطاني في لعبة الجودو لوزن 78 كم «جولات تصفية».

وفي الأول من أغسطس المقبل، يفتتح مازن آل ياسين مشاركته في ألعاب القوى وذلك عن طريق سباق 400 متر، على أن تختتم المشاركات السعودية في الأولمبياد بمشاركة طارق حامدي في لعبة الكاراتيه «كومتيه+ 75» في السابع من أغسطس المقبل.

وشهدت الرياضات السعودية في الأولمبياد ارتفاعاً ملحوظاً في الدورات الأخيرة الماضية، من 5 إلى 6 رياضات، بينما باتت أكبر حصيلة مشاركة تتمثل في دورة طوكيو الأولمبية بـ9 رياضات.

وتاريخياً، شاركت السعودية في أولمبياد ميونيخ 72 ومونتريال 76 برياضة وحيدة، تمثلت بألعاب القوى، فيما لم تشارك في أولمبياد موسكو 80 بأي لاعب، في الوقت الذي عادت فيه إلى أولمبياد لوس أنجليس 84 للمشاركة بـ5 رياضات، تمثلت في السهام والمبارزة والرماية والدراجات وكرة القدم.

وفي أولمبياد سيول 88 شاركت المملكة في ألعاب القوى والسهام والتايكوندو والرماية. وفي أولمبياد برشلونة 92، شاركت المملكة في رياضات ألعاب القوى والدراجات والمبارزة والسباحة وكرة الطاولة. وفي أولمبياد أتلانتا 96، شاركت في ألعاب القوى والفروسية والرماية ورفع الأثقال. وفي سيدني 2000، شاركت في ألعاب القوى والسباحة والفروسية والتايكوندو والرماية.

وشهد أولمبياد أثينا 2004 المشاركة في ألعاب القوى والسباحة والفروسية وكرة الطاولة والرماية ورفع الأثقال. وفي أولمبياد بكين 2008، تمت المشاركة في رياضة ألعاب القوى والسباحة والفروسية والرماية ورفع الأثقال. وفي أولمبياد لندن 2012، تمت المشاركة في ألعاب القوى والجودو والفروسية ورفع الأثقال والرماية. وأخيراً في أولمبياد ريو 2016، شاركت المملكة في ألعاب القوى والجودو والمبارزة ورفع الأثقال والرماية.


اليابان أولمبياد

اختيارات المحرر

فيديو