رحاب الجمل: لا أخشى أدوار الشر

رحاب الجمل: لا أخشى أدوار الشر

أكدت لـ«الشرق الأوسط» توحدها مع شخصياتها الدرامية
السبت - 15 ذو الحجة 1442 هـ - 24 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15579]

قالت الفنانة المصرية رحاب الجمل، إنها لا تخشى تجسيد المزيد من أدوار الشر، موضحة أن شخصية «عبير» التي قدمتها في مسلسل «البرنس» كانت من أبرز أدوارها الفنية التي قدمتها بمسيرتها رغم انتمائه لأدوار الشر، وكشفت في حوارها مع «الشرق الأوسط، عن انتهائها من تصوير أحدث أعمالها الدرامية... مسلسل «شقة 6» تمهيداً لعرضه قريباً على إحدى المنصات الرقمية. واعتبرت مشاركتها في ثلاثة أعمال من البطولات النسائية «أمراً جيداً».

في البداية، قالت الجمل إنها تلعب دور «صحافية» في مسلسل «شقة 6» وتعاون صديقتها الفنانة روبي في اكتشاف لغز «شقة 6»، وهو دور مختلف وجديد لم تقدمه من قبل، وتطلب المزيد من التحديات لتقديم التفاصيل كافة المتعلقة بالشخصية والتي تحمل الكثير من المشاعر على غرار القلق والخوف والترقب.

وتؤكد الجمل، أنها تصبغ أدوارها بنوع مختلف من الأداء ليظل عالقاً في أذهان المشاهدين، مشيرة إلى أنها «لم تتوقع مشاركتها في مسلسل (لحم غزال) مع غادة عبد الرازق، لاختلاف دورها به عن الشخصيات التي قدمتها أكثر من مرة أخيراً، وكانت تتسم بالشر».

ووصفت مشاركاتها في أعمال تنتمي للبطولات النسائية بـ«الأمر الجيد»، ورغم ذلك تؤمن بأن «السيناريو هو العنصر الأهم في اختياراتها»، وتقول: رغم تصوير «لحم غزال» و«وكل ما نفترق» في توقيت واحد تقريباً قبل رمضان، فإنني شعرت باختلاف كبير فيما بينهما ولم أجد عراقيل في التوحد مع دوري فيهما ووصلتني بالفعل ردود طيبة.

وعن علاقتها ببطلتي المسلسلين، تقول «سبق لي المشاركة في أكثر من عمل مع الفنانة غادة عبد الرازق، وتربطني بها علاقة وعشرة طويلة، في حين كان تعاوني الأول مع ريهام حجاج رائعاً؛ فهي فنانة حريصة على العمل ونشأت بيننا علاقة صداقة منذ بداية التصوير، وفي النهاية كل فنانة لها طريقتها وشخصيتها وما يربط بينهما هو حرصهم على خروج العمل بشكل لائق لأن لكل منهما جمهوراً.

وأوضحت الجمل، أن انتشارها في الدراما التلفزيونية منحها فرصة للتنوع بشكل أكبر «في موسم رمضان الماضي تعاطف الجمهور معي في عمل، وسخط مني في آخر، وهنا تكمن حرفية الممثل في التعاطي مع الشخصيات الفنية، فعندما قدمت دور (عفاف) في مسلسل (لحم غزال) فاجأت الجمهور بدوري لأنه كان دور خير، بعدما اعتادوا مني تقديم أدوار الشر.

وأكدت الفنانة المصرية عدم تخوفها من تقديم أدوار الشر، قائلة «لا أخشى أدوار الشر، بالعكس فهي مسيطرة أكثر، وأنا ممثلة ولا بد أن أقدم جميع الأدوار والأنماط المختلفة؛ فالحياة بها خير وشر، والجمهور هو الحكم بالنهاية؛ لذلك سعدت للغاية بنجاح شخصية (نجمة) في مسلسل (وكل ما نفترق) وقبلها شخصية (عبير) في مسلسل (البرنس)، وبتصدر الترند الذي انتشر وتعليقات الناس عبر السوشيال ميديا.

وذكرت الجمل، أنه سبق لها تقديم دور راقصة في مسلسل «اتنين في الصندوق» مع أُس أُس وحمدي الميرغني وبيومي فؤاد، ورغم جشع شخصية الراقصة وميولها الانتهازية، فإنها كانت مصدراً للبهجة وضحك المشاهدين، لدرجة أن البعض صنف الدور على أنه كوميدي، أعتبر ذلك نجاحاً يضاف لكل نجاحاتي ويشعرني برغبة في التنوع أكثر.

وبشأن الخلافات التي أثيرت حول فيلم «ديك العياط» مع الفنان باسم سمرة بطل الفيلم، واستكمال تصويره خلال الفترة المقبلة، قالت «أنا لا أتصيد الأخطاء لأحد ولكنني حال تعرضي لإساءة أرد بكل قوة سواء على السوشيال ميديا أو في الواقع، ولكن مع مرور الوقت أتجنب ما يؤذيني بكل الأشكال، فأنا خريجة إعلام وأعي جيداً كيف أكتب، وحكمي على الأمور له جوانب عدة بعيداً عن العاطفة، أما عن استكمال تصوير العمل، فإنه لا يوجد جديد عن هذا الأمر».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو