ترتيبات دقيقة للتعامل مع طبيعة حج «استثنائي»

ترتيبات دقيقة للتعامل مع طبيعة حج «استثنائي»

الاثنين - 10 ذو الحجة 1442 هـ - 19 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15574]
منظر لمشعر منى كما بدا أمس (الشرق الأوسط)

تستمر الجهات المختصة بتسيير شؤون الحج بحشد كل طاقتها لإنجاح هذا الموسم، بعد أن تضاعفت الأعداد فيه، بالقياس إلى حج العام الفائت، في ظل الظروف التي فرضتها الجائحة على التجمعات البشرية.
وأعلنت مختلف الوزارات والقطاعات العاملة في الحج ترتيباتها الدقيقة وكوادرها المدربة للتعامل مع طبيعة حج استثنائي، وانتشر منسوبو القطاعات العاملة والمتطوعون في مراكز استقبال الحجاج وزوايا الحرم المكي والمشاعر المقدسة، لتلبية حاجات الحجاج والوفاء بالتزاماتهم، حسب التخصصات التي تركز عليها كل جهة.
1500 حافلة لنقل وتفويج الحجاج، حشدتها نقابة السيارات عبر 50 شركة وطنية، أعلنت لجنة النقل والمواصلات بغرفة مكة المكرمة جاهزيتها، إذ تحتكر الحافلات حركة الحجاج وتنقلاتهم طوال أيام منسك الحج.
ويشارك 1600 مرشد سعودي تم تدريبهم لمرافقة الحافلات، والتعامل مع تدفقات الحجاج المختلفة ضمن الخطة المجدولة بهذا الشأن وتستمر خلال يومي 7 و8 من ذي الحجة، بواقع 20 حاجاً في كل حافلة، بحيث تشكل كل 5 حافلات فوجاً.
وللتعامل مع ظروف الطقس المختلفة، يتمتع الحجاج برعاية مبادرة «ظل ووقاية 2» التي بدأتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتوزيعها 5 آلاف مظلة شمسية خلال الساعات الأولى من وصول حجاج بيت الله في مراكز استقبال القادمين للحج، وسيستمر توزيعها طيلة أيام الحج لتغطية كامل الواصلين لأداء المناسك ومقدمي الخدمة.
وتباشر الروبوتات المجهزة للتعقيم استهلاك آلاف اللترات لتعقيم مسطحات الحرم المكي في وقت قياسي بين خروج فوج ودخول آخر، بواقع 15 ألف لتر في الجولة الواحدة عبر مئات الأجهزة الآلية لتعقيم الأيدي بخاصية الاستشعار.
يساعد انتشار الروبوتات والكاميرات الحرارية وعربات توزيع عبوات زمزم في التخفيف من درجة الاحتكاك الجسدي والتخفيف من احتمالات الاكتظاظ والتسهيل على الحجاج مهمتهم في أداء النسك.
وعلى أراضي المشاعر المقدسة، حيث يصل الحجاج بعد إنهاء طواف القدوم، يحافظ المرشدون على نجاح توزيع الحجاج حسب الألوان الخاصة بكل مسار من مسارات الرحلات ومواقع سكن وإقامة الحجاج، يحافظ هذا التقسيم بالألوان على وضوح الصورة المخطط لها مسبقاً لدى الحجاج.
وستتوفر نحو مليون و200 وجبة، مسبقة التحضير وآمنة، تم إعدادها وتقديمها وفقاً لاشتراطات الهيئة العامة للغذاء وأمانة العاصمة المقدسة، ستقدم للحجاج على ثلاث وجبات يومياً، خلال وجودهم في المشاعر المقدسة.
من جهتها، رفعت هيئة الهلال الأحمر السعودي حالة التأهب والاستعداد للفرق الإسعافية، وهيأت 25 مركزاً إسعافياً لاستقبال الحجاج في مكة، مزودة بأكثر من 270 ممارساً صحياً من الكوادر البشرية، كما دعمت الهيئة هذه القوى البشرية الإسعافية بـ52 سيارة إسعاف موزعة على المراكز الإسعافية إضافة لـ12 دراجة نارية و6 عربات كهربائية تعمل في الحرم المكي وفرق تطوعية تابعة للهيئة تعمل كمساند لعمل الهيئة في مباشرة الحالات الإسعافية المرضية والطارئة.
فيما أكملت وزارة الصحة تجهيز مستشفى منى الوادي بسعة سريرية تبلغ 145 سريراً، ويضم أقساماً في التخصصات الدقيقة بمجموع 100 سرير أخرى وتجهيزه بجميع المستلزمات والأجهزة ودعمه بـ240 من الكوادر.
ومستشفى جبل الرحمة بمشعر عرفات مزود بـ77 سريراً منها 17 سرير عناية مركزة؛ لتوفير الرعاية الطبية لحجاج بيت الله الحرام، حيث سيعمل المستشفى خلال موسم حج هذا العام على مدار الساعة.


السعودية الحج

اختيارات المحرر

فيديو