تحالف سعودي ـ صيني ـ سنغافوري للاستثمار في قطاعات المقاولات والزراعة بالمملكة

تحالف سعودي ـ صيني ـ سنغافوري للاستثمار في قطاعات المقاولات والزراعة بالمملكة

تقوده شركة «التميز» بقيمة مبدئية تبلغ 800 مليون دولار
الأحد - 8 ذو الحجة 1442 هـ - 18 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15573]
رئيس شركة التميز القابضة عبد الله بن زيد المليحي

في وقت تمضي فيه العلاقات الاقتصادية السعودية الصينية قدما في مجال التعاون التجاري والاسثتماري، أعلن تحالف سعودي صيني سنغافوري عن استثمار أولي بقيمة 3 مليارات ريال (800 مليون دولار)، في السوق السعودية يتمحور في قطاعات البنية التحتية والمقاولات والقطاع الزراعي.
ويشكل التحالف مجموعة من أكبر الشركات الصينية المتخصصة والشركات السنغافورية، حيث تهدف للاستفادة من المبادرات التي طرحها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أخيرا، من بينها برنامج الشراكة الجديد «شريك»، ومبادرات السعودية الخضراء ومشروعات البنى التحتية.
ويخطط التحالف، وفق رئيس شركة التميز القابضة عبد الله بن زيد المليحي، لعمل برنامج ابتعاث سعودي صيني مشترك للعمل علي تأهيل الشباب السعودي للعمل في الشركات الصينية ليكونوا قادرين علي نقل الخبرة للمملكة.
وأفصح المليحي، وهو أحد أعضاء هذا التحالف، عن أن الشركات الصينية لديها خطة جديدة للعمل في السوق السعودية بمنهجية مختلفة عن الفترة الماضية، لافتا إلى أن الفرص المتاحة والتسهيلات المقدمة من الحكومة السعودية تحفز الشركات الصينية والسنغافورية الدخول للاستثمار وتقديم أحدث التقنيات الحديثة للسوق وتقديم برامج التدريب للشباب في عدة مجالات.
وحول المسارات التي سيستثمر فيها التحالف، أفاد المليحي لـ«الشرق الأوسط» بأن قطاع البنية التحتية والمقاولات استراتيجي لا سيما عند النظر بحجم المشاريع المطروح في السوق السعودية وتلك التي سيتم طرحها بما يفوق 800 مليار ريال (213.3 مليار دولار)، مشيرا إلى أن التحالف يستهدف العمل في المجال الزراعي وتحديدا بمشاريع جديدة في مجال الدواجن وتربية الأغنام وزراعة الأعلاف، فضلا عن العمل على دعم مبادرة ولي العهد للسعودية الخضراء في دراسة إمكانية استيراد الاشجار إلى المملكة.
ووفق المليحي، فإنه بالنظر إلى المبادرة السعودية الخضراء للشرق الأوسط، فإن هناك مجالا لعمل المشاتل المتطورة بتقنيات عالمية للعمل على زيادة الأشجار في المناطق الصحراوية من خلال استزراع الاشجار المتوفرة في الصحراء من خلال المشاتل ليكون زيادة الرقعة الخضراء من الأشجار التي تتناسب مع الطقس.
ولفت المليحي إلى أن التحالف يعمل على إيجاد قنوات تمويل من خلال شركات سعودية صينية لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وكذلك يخطط للاستثمار في مجال معالجة النفايات في السوق السعودية، لافتا إلى أن التمويل سيكون من جانب الشركات الصينية.
وأضاف أن الشركات الصينية تضع السوق السعودية الأولى في منطقة الشرق الأوسط، حيث تخطط عمليا لتأسيس مكاتبها الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العاصمة الرياض، موضحا أن هناك توجها من قبل التحالف للدخول في مجال الخدمات اللوجستية الزراعية في الموانئ السعودية وتطوير خدمات تخزين المنتجات الزراعية.


السعودية الاقتصاد السعودي علم الزراعة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة