أوبرا عايدة «المصرية» تلفت الأنظار في إيطاليا

أوبرا عايدة «المصرية» تلفت الأنظار في إيطاليا

في ذكرى مرور 150 عاماً على تقديمها
الأحد - 9 ذو الحجة 1442 هـ - 18 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15573]

نجح فنانو الأوبرا المصرية عبر تقديمهم عرض «أوبرا عايدة» في خطف أنظار الجمهور الإيطالي في الحفل الذي أقيم، مساء أول من أمس، على المسرح المكشوف بالأكاديمية المصرية للفنون بالعاصمة الإيطالية روما، في ذكرى مرور 150عاما على تقديمها لأول مرة في مصر وحضر الحفل ما يقرب من ألف مشاهد من الجمهور الإيطالي والجاليات المصرية والعربية.

وتتميز أوبرا عايدة بالديكورات الفخمة التي تعكس تميز تاريخ مصر وتراثها الحضاري، بجانب الأعداد الضخمة للعارضين والمجموعات الفنية، كما نال أحد مقاطعها الموسيقية الذي يصور لحظة الانتصار (مارش النصر) شهرة واسعة ولاقت نجاحاً كبيراً عند عرضها في مختلف دول العالم.

وأشادت الدكتورة إيناس عبد الدايم، بمستوى فريق الأوبرا المصرية، وقالت في بيان صحافي أمس السبت إن «الثقافة والفنون المصرية تشهد حراكاً دولياً وإقليميا مثمراً في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي»، مشيرة إلى «أهمية دور القوة الناعمة كلغة عالمية واحدة يتحدثها كل شعوب الأرض، كونها جسرا للتواصل بين الدول، وتأثيرها الفعال في حوار الحضارات وتبادل الثقافات».

ووصف السفير هشام بدر سفير مصر في روما، العرض بـ«الأسطوري»، وأشاد بالمستوى الفني الراقي الذي ظهر به الفنانين المصريين.

وبدأ الحفل بافتتاح معرض فوتوغرافي ضم أكثر من 100 صورة تحكي قصة أوبرا عايدة في مصر، ثم بدأ العرض الفني التاريخي الذي شارك فيه نحو 34 فناناً، ونجح نجوم فرقة أوبرا القاهرة بمديرها الفني السوبرانو العالمية إيمان مصطفى في خطف الأنظار بأدائهم المتميز وملابسهم الفرعونية بما تحمله من دلالة علي الحضارة المصرية وتمكنوا بقدراتهم الصوتية والحركية من سرد القصة بتمكن واقتدار وفي خلفياتهم صور مجسمة تعبر عن العمق التاريخي ومنها المعابد الفرعونية والأهرامات والنيل مع توظيف الإمكانيات التكنولوجية والمؤثرات الضوئية والصوتية والتي خدمت العرض بشكل مباشر ومؤثر وقد تم دمج ذلك في إطار رؤية فنية وفكرية جديدة للمخرج هشام الطلي تعبر عن مضمون العمل وأهدافه مع إبراز الإبداعات الفنية للموسيقى والغناء والباليه‏ بما يليق بأهمية وعظمة تاريخ مصر.

كما نجح عارضو فرقة باليه أوبرا القاهرة في تجسيد مشهد النصر وعودة الجيش المصري منتصراً بصورة مبهرة ومبهجة في حالة من التناغم الجسدي والحركي‏. وثمنت وزارة الثقافة في بيانها تقدير الجمهور الإيطالي لأداء فريق الأوبرا، حيث صفقوا بحرارة لهم عقب انتهاء العرض.

وحضر الحفل عدد من السفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب بروما من أميركا وكندا والعراق واليمن وفلسطين وموريتانيا والسفيرة إيناس مكاوي رئيس بعثة جامعة الدول العربية وكبيرة علماء الفاو وسفيرة المغرب لدى الفاتيكان.

موسيقى أوبرا عايدة وضعها الموسيقار الإيطالي الشهير فيردي، وكتب نصها الغنائي مواطنه جيسلا نزوتي، مستلهما قصة عالم الآثار الفرنسي أوغست مارييت، التي خلد فيها انتصار المصريين على الأحباش، بعدما وقع قائد الجيش الفرعوني راداميس في غرام الأميرة الحبشية عايدة بعد أسرها ومحاولة الفرار من حاكم البلاد، الذي اكتشف خطتهما وأمر بدفن القائد راداميس حياً لاتهامه بالخيانة العظمى، وكان من المقرر تقديمها لأول مرة ضمن احتفالات الانتهاء من حفر قناة السويس عام 1869 لكن تم تقديمها بعدها بعامين على مسرح الأوبرا الخديوية عام 1871 ويتزامن عرض الأوبرا بإيطاليا مع ختام الموسم الفني والثقافي بالأكاديمية المصرية للفنون بروما.

وفي نهاية شهر مايو (أيار) الماضي، قدمت دار الأوبرا المصرية أشهر مشاهد العرض العالمي أوبرا عايدة لأول مرة على مسرح النافورة المكشوف.

ولتميز هذا العرض التاريخي، تهتم فرق عالمية عدة بإعادة تقديمه في مدن عدة، ففي شهر أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2019، قدم أكثر من 80 عازفاً من أوركسترا أكاديمية (لفيف) السيمفونية في أوكرانيا، بقيادة المايسترو الأوكرانية أوكسانا لينيف، وإخراج المخرج المسرحي الألماني مايكل شتورم. عرض أوبرا عايدة بالساحة المكشوفة بمعبد حتشبسوت بالأقصر (جنوب مصر) وذلك بعد غياب دام 18 عاماً، بحسب الشركة المنظمة، التي حاولت الاستفادة من الأجواء التاريخية التي يتفرد بها المعبد.


مصر Arts أوبرا

اختيارات المحرر

فيديو