روحاني يخشى من موجة وبائية خامسة في إيران بسبب «دلتا»

روحاني يخشى من موجة وبائية خامسة في إيران بسبب «دلتا»

السبت - 24 ذو القعدة 1442 هـ - 03 يوليو 2021 مـ
الرئيس الإيراني حسن روحاني (أ.ف.ب)

أبدى الرئيس حسن روحاني اليوم (السبت) خشيته من دخول إيران في موجة وبائية خامسة لفيروس كورونا، مرتبطة خصوصاً بمتحورة دلتا شديدة العدوى.

وقال روحاني خلال الاجتماع الأسبوعي للجنة الوطنية لمكافحة كوفيد - 19» أخشى أن نكون على مسار الموجة الخامسة في كامل البلاد».

وأضاف «في الأسابيع الماضية، أعلن أن متحورة دلتا دخلت عبر (مناطق) الجنوب والجنوب الشرقي، ويجب أن نحرص على ألا تنتشر في البلاد»، مشددا على ضرورة «أن نكون أكثر حذرا في المحافظات الجنوبية لأن متحورة دلتا انتشرت».

وتعد إيران من أكثر الدول تأثرا بجائحة كوفيد - 19، وهي أعلنت وفاة أكثر من 84 ألف شخص من أصل أكثر من 3.2 ملايين أصيبوا بالمرض، علما بأن المسؤولين سبق أن أقروا بأن هذه الأرقام الرسمية تبقى دون الفعلية، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

ووفق وزارة الصحة، بات الكثير من محافظات الجنوب والجنوب الشرقي، لا سيما سيستان - بلوشتان وكرمان وهرمزكان وفارس، عند المستوى «الأحمر»، وهو الأقصى في التصنيف الوبائي المعتمد من قبل إيران.

واتسعت دائرة المناطق المصنفة حمراء في الآونة الأخيرة، وباتت تطال محافظة طهران حيث عادت عشر مدن أبرزها العاصمة، إلى المستوى الأقصى.

وشكا المسؤولون الإيرانيون من تأثير العقوبات الأميركية المفروضة على البلاد، على إمكان استيراد لقاحات لمكافحة فيروس كورونا، لا سيما لصعوبة القيام بالتحويلات المالية اللازمة من أجل الحصول عليها.

ووفق وزارة الصحة، نال أكثر من 4.4 ملايين شخص من أصل إجمالي عدد السكان الذي يناهز 83 مليونا، جرعة واحدة من لقاح مضاد لكوفيد - 19، في حين نال 1.7 مليون شخص فقط جرعتين، وذلك منذ بدء حملة تلقيح وطنية في فبراير (شباط).

ووعد روحاني بأن «الوضع سيتحسن إن شاء الله فيما يتعلق بالتلقيح اعتباراً من الأسبوع المقبل».

وسعيا لتعويض النقص في اللقاحات المستوردة، عملت إيران على تطوير عدد من مشاريع اللقاحات المحلية. وأعلنت السلطات في الفترة الماضية، منح موافقة طارئة على استخدام اثنين من هذه اللقاحات، علما بأن أيا من المشاريع لم ينل بعد إجازة الاستخدام الصحية على نطاق واسع.


إيران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو