الرئيس الفنزويلي يتهم واشنطن بالتخطيط لاغتياله

الرئيس الفنزويلي يتهم واشنطن بالتخطيط لاغتياله

السبت - 24 ذو القعدة 1442 هـ - 03 يوليو 2021 مـ
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (إ.ب.أ)

اتّهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس (الجمعة)، وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) والجيش الأميركي بالتخطيط لاغتياله، متسائلاً عمّا إذا كان نظيره الأميركي جو بايدن قد أذن بذلك، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال الرئيس الفنزويلي، في تعليق له خلال حفل عسكري على زيارات أجراها مدير وكالة المخابرات المركزيّة ويليام بيرنز وقائد القيادة الجنوبية الأميركية (ساوثكوم) الأدميرال كريغ فالر، لكولومبيا والبرازيل: «هل صادق جو بايدن على أوامر دونالد ترمب لقيادة فنزويلا إلى حرب أهلية وقتلنا؟ نعم أم لا؟ أنا أسأل».
وأضاف: «ماذا فَعَلا؟ مصادرنا في كولومبيا تؤكّد لنا أنهما أتيا لإعداد خطة تستهدفني وتستهدف قادة سياسيين وعسكريين مهمين... هل سمح الرئيس جو بايدن بالخطة الهادفة إلى اغتيالي واغتيال قادة سياسيين وعسكريين كبار في فنزويلا؟ نعم أم لا؟».
ويندد مادورو بانتظام بوجود خطط لتنفيذ انقلاب أو غزو عسكري أو اغتيال، من دون أن يقدّم أي دليل على هذه الاتهامات. وينسب المسؤولية عن ذلك إلى الولايات المتحدة وحلفاء إقليميين لها لم يعترفوا بإعادة انتخابه في 2018.


فنزويلا سياسة فنزويلا الولايات المتحدة أخبار أميركا سياسة أميركية جو بايدن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة