هجمات إلكترونية تستهدف حوار بوتين الهاتفي المباشر مع مواطنين روس

هجمات إلكترونية تستهدف حوار بوتين الهاتفي المباشر مع مواطنين روس

الخميس - 22 ذو القعدة 1442 هـ - 01 يوليو 2021 مـ
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

استهدفت هجمات إلكترونية «قوية» الحوار الهاتفي المباشر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المواطنين الروس المنقول تلفزيونياً، وفق ما أفادت قناة «روسيا 24» التي أذاعت اللقاء.
والحوار السنوي مع بوتين الذي تنقله قنوات موالية للكرملين يشهد إجابة الرئيس الروسي على أسئلة يطرحها مواطنون روس مباشرة من جميع أنحاء البلاد، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وواجه حوار هذا العام الذي جرى أمس (الأربعاء) ودام أربع ساعات مشاكل في الاتصالات، خاصة خلال تلقّي مكالمات من مناطق نائية.
وقال مذيع «روسيا 24» لبوتين إنّ «أنظمتنا الرقمية تواجه هجمات إلكترونية قوية الآن»، بعد أن واجه اتصال هاتفي من إقليم كوزباس في جنوب غربي سيبيريا مشاكل تقنية.
وأجاب بوتين: «أتمزح؟ حقاً»، متابعاً: «يبدو أنّ هناك قراصنة إلكترونيون في كوزباس».
وأكدت شركة «روستليكوم» الكبرى للاتصالات في روسيا لوكالات الأنباء وقوع هجمات إلكترونية، قائلة إنه تم اتخاذ إجراءات «لمنع هذه الأنشطة غير المشروعة».
وقال المتحدث باسم بوتين ديمتري بيسكوف لوكالة أنباء «ريا نوفوستي» إنّ مصدر الهجمات غير واضح.
وكان الأمن السيبراني أحد الموضوعات الرئيسية على جدول أعمال قمة بوتين مع الرئيس الأميركي جو بايدن في وقت سابق من شهر يونيو (حزيران).
وفرضت إدارة بايدن في أبريل (نيسان) عقوبات على موسكو بسبب هجوم «سولارويندس» الإلكتروني الذي استهدف منظمات فيدرالية وأكثر من 100 شركة أميركية.
كما اتهمت الولايات المتحدة روسيا بالتدخل في انتخاباتها، قائلة إن التدخل نفذته إما أجهزة أمن روسية أو قراصنة مرتبطون بالكرملين.


روسيا أخبار روسيا قرصنة الإنترنت بوتين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة