إصابة الممثل الأميركي هاريسون فورد في حادث تحطم طائرة بملعب غولف

إصابة الممثل الأميركي هاريسون فورد في حادث تحطم طائرة بملعب غولف

السبت - 17 جمادى الأولى 1436 هـ - 07 مارس 2015 مـ

ذكرت تقارير إخبارية أن الممثل الأميركي هاريسون فورد نقل إلى المستشفى جراء إصابته بجراح خطيرة في الرأس بعد أن سقط بطائرة قديمة تعود إلى الحرب العالمية الثانية في ملعب للغولف في سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا أمس الخميس.
وقال بن فورد، نجل هاريسون، في تغريدة على موقع «تويتر» بعدما زار أباه في المستشفى إن والده «جرح لكنه بخير»، واصفا أباه البالغ من العمر 72 عاما بأنه «قوي على نحو لا يصدق».
وذكر مسؤولون في قطاع الطيران وإينا تريسيوكاس المتحدثة باسم فورد أن المشكلة مع محرك الطائرة لوحظت بعد وقت قصير من إقلاعها وأجبرت فورد على تغيير اتجاهه والهبوط اضطراريا.
وتحطمت الطائرة التي كان يستقلها الممثل في حدود الساعة 02:30 مساء بالتوقيت المحلي (22:30 مساء الخميس بتوقيت غرينتش) في ملعب بينمار للغولف على مسافة قريبة من مطار الطيران العام في سانتا مونيكا، بحسب ما ذكره شاهد عيان لمحطة «إن بي سي»، مضيفا أن طبيبين كانا يلعبان الغولف أسعفا فورد في موقع الحادث.
ورفض المسؤول التكهن بما حدث تحديدا لمحرك الطائرة القديمة غير أنه قال: «أنا واثق من أن الطيار كان سعيدا لوجود ملعب غولف هنا».
ونقلت محطة «إن بي سي نيوز» عن مصادر لم تكشف عنها أن فورد أصيب بجروح خطيرة في الرأس وربما أصيب بكسور.
وقالت تريسيوكاس لوكالة الأنباء الألمانية إن إصابته لا تهدد حياته، مشيرة إلى أن الأطباء يتوقعون أن يستعيد عافيته بشكل كامل.
وتعلم فورد قيادة الطائرات منذ فترة طويلة، وهو طيار متحمس، وكان قد تعرض لعدة حوادث منذ حصوله على رخصة الطيران قبل نحو 20 عاما حيث هبط اضطراريا بمروحيته في كاليفورنيا عام 1999، واضطر للهبوط الاضطراري بعد ذلك بعام في نبراسكا بطائرته من طراز «بيتشكرافت بونانزا» ذات المحرك الواحد وتضم 6 مقاعد.
وقال محققون في مؤتمر صحافي إن فورد كان بمفرده في الطائرة.
وذكر مسؤول في المجلس الوطني لسلامة النقل أن المجلس وإدارة الطيران الاتحادية سيحققان في ملابسات التحطم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة