مع استمرار الجائحة... هل السفر هذا الصيف آمن؟

مع استمرار الجائحة... هل السفر هذا الصيف آمن؟

الخميس - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 24 يونيو 2021 مـ
مسافرون يرتدون الأقنعة الواقية في مطار بسيدني (إ.ب.أ)

مع تلقي المزيد من الناس اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» وانخفاض معدلات الإصابة في أجزاء كثيرة من العالم، يسافر الناس مرة أخرى بأعداد أكبر. وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه رفع القيود المفروضة على الزوار من أكثر من اثنتي عشرة دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة. وستعود الرحلات البحرية القادمة من الولايات المتحدة مرة أخرى قريباً أيضاً.

ولكن، ما الذي يجب على الناس مراعاته عند تحديد ما إذا كانوا سيسافرون، والوجهة التي سيزورونها هذا الصيف، مع استمرار الجائحة؟ تجيب المحللة الطبية في شبكة «سي إن إن» الدكتورة لينا وين، وهي طبيب طوارئ وأستاذة السياسة الصحية والإدارة في كلية معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، على بعض الأسئلة:

* هل السفر إلى الخارج آمن هذا الصيف؟

قالت الدكتورة لين إن ذلك يعتمد على الموقف. وتابعت: «هناك نوعان من العوامل الرئيسية للنظر فيها. الأول هو حالة التطعيم الخاصة بك. إذا تم تطعيمك بالكامل - ما لم تكن مصاباً بضعف المناعة الشديد - فأنت محمي جيداً من (كورونا)، وآمل أن تستأنف الأنشطة التي تستمتع بها مرة أخرى، بما في ذلك السفر الدولي».

وأضافت: «من ناحية أخرى، أنصح غير المحصنين بالامتناع عن السفر غير الضروري. إذا كنت وسط حشود كبيرة من الناس في الداخل - على سبيل المثال، في المطارات أو محطات القطار - فمن المحتمل أن يكون هناك آخرون غير محصنين هناك أيضاً. سوف يشكلون خطراً عليك، وسوف تشكل خطراً عليهم».

وأشارت وين إلى أنه من المهم الوضع في عين الاعتبار الوجهة التي تريد التوجه إليها. وقالت: «قد تكون هناك فترة حجر صحي لا يمكنك خلالها زيارة أي وجهات سياحية. إذا كانت فترة الحجر الصحي هي أساساً مدة رحلتك، فقد لا يكون الوضع مناسباً لك».

وتنصح الطبيبة أيضاً بالبحث عن نسب انتقال الفيروس في الوجهة التي تنوي زيارتها. وأضافت: «لن ترغب في الذهاب إلى بلد وسط موجة كبيرة من الحالات. لن تكون معرضاً لخطر الإصابة بالفيروس فحسب، بل إذا أصبت بالمرض، فقد يكون من الصعب العثور على رعاية طبية».

* هل السفر بالطائرة آمن؟

قالت وين إنه عندما يضع الركاب الكمامات على متن الطائرات، يكون معدل انتقال فيروس كورونا منخفضاً. وتابعت: «لدي القليل من القلق بشأن سفر الأشخاص المطعمين بالكامل، رغم أنني أحذر من أنهم يحتاجون لوضع أقنعتهم الواقية أثناء الرحلة، والحد من وقتهم في الأماكن الداخلية المزدحمة قبل وبعد رحلتهم».

وأضافت: «لدي قلق بشأن الأشخاص غير المطعمين الذين يسافرون على متن الرحلات الجوية. رغم أن الأقنعة مطلوبة، فإن العديد من الأشخاص قد تخلوا عن حذرهم... من الناحية المثالية، يجب أن يتم تطعيم المسافر قبل الذهاب في رحلة جوية. يجب على الأشخاص غير المحصنين ارتداء قناع عالي الجودة (مثل إن 95 أو كي إن 95) أو قناع مزدوج خلال الرحلة بأكملها».

* ماذا عن الرحلات البحرية؟

أكدت وين أنه علينا العودة خطوة إلى الوراء لنلقي نظرة على الخصائص الفريدة لسفن الرحلات البحرية. في أوقات ما قبل الجائحة، شملت تجربة الرحلات البحرية وجود آلاف الأشخاص في أماكن قريبة من بعضهم بعضاً، مع الكثير من الاختلاط، ولفترات طويلة من الزمن.

وقالت: «هناك وجبات مشتركة وعروض ورقص. تتوقف سفينة الرحلات على طول الطريق، وغالباً ما ينزل الركاب ويتفاعلون مع أشخاص في مناطق أخرى من البلاد أو العالم. قد يشترون الهدايا التذكارية، أو يزورون مناطق الجذب، أو يذهبون إلى المطاعم، ثم يعودون على متن السفينة للتفاعل مع بعضهم بعضاً مرة أخرى».

وتعتبر هذه بعض الإعدادات الأكثر خطورة لانتقال فيروس «كورونا». لقد رأينا ذلك في بداية الوباء، عندما أصيب أكثر من 800 شخص على متن ثلاث سفن سياحية. أدى تفشي المرض على متن سفينة سياحية واحدة، «دايموند برنساس»، إلى إصابة أكثر من 700 شخص؛ ووفاة تسعة منهم.

* هل ينبغي الاهتمام بسلالات «كورونا» الجديدة عند اتخاذ قرار السفر؟

قالت وين إنه بالنسبة للمُلقحين، لا. وتابعت: «اللقاحات التي لدينا في الولايات المتحدة وقائية للغاية ضد المتغيرات التي تم تحديدها حتى الآن».

ويجب أن يشعر الأشخاص الذين تم تطعيمهم جزئياً - الذين تلقوا جرعة واحدة فقط من لقاحي «فايزر» أو «موديرنا» بالقلق، وذلك لأن جرعة واحدة توفر نحو 33 في المائة فقط من الحماية ضد متحور «دلتا» الجديد. ومن المؤكد أن أولئك الذين لم يتم تلقيحهم يجب أن يكونوا قلقين بشأن هذا النوع الأكثر قابلية للانتقال وربما أكثر فتكاً من سلالات الفيروس التاجي الأخرى.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة سفر و سياحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة