بوتين «يُطمئن» الأسد إزاء العقوبات والمساعدات

بوتين «يُطمئن» الأسد إزاء العقوبات والمساعدات

توتر كردي ـ كردي على الحدود السورية ـ العراقية
الأربعاء - 13 ذو القعدة 1442 هـ - 23 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15548]
بوتين يتقدم لوضع ورد على قبر «الجندي المجهول» في موسكو أمس بمناسبة الذكرى الثمانين للغزو الألماني للاتحاد السوفياتي (رويترز)

أطلع نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائهما في دمشق أمس، على نتائج قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن في جنيف الأسبوع الماضي، بهدف «طمأنة» الأسد في شأن ملفي العقوبات الغربية والمساعدات الإنسانية التي تنتهي صلاحيات قرار دولي في شأنها في 10 الشهر المقبل.

وأكد بوريسوف بعد لقائه الأسد، حصول «تقارب» روسي - أميركي في قمة جنيف، قائلا: «فيما يخص الملف السوري في قمة بوتين - بايدن تم ترسيم إمكانية استمرار الحوار المباشر بين الطرفين حول الملف السوري».

وأوضحت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن المبعوث الروسي وضع الأسد في صورة نتائج القمة التي تناولت المساعدات الإنسانية لسوريا «عبر الحدود» التركية والعراقية، وأنه «شدد على موقف روسيا المبدئيّ المبنيّ على الشرعية الدولية والتزام القانون الدوليّ واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية».

على صعيد آخر، ظهر توتر كردي - كردي على الحدود السورية - العراقية، وقال مسؤول في إدارة «معبر سيمالكا» شرق الفرات، باز أحمد، إن «الإدارة الذاتية» التي تسيطر على شمال شرقي سوريا، تراجعت عن قرار إغلاق المعبر مع إقليم كردستان العراق المجاور على خلفية تطبيق الإقليم إجراءات وصفها بـ«التعجيزية» من الطرف الثاني بعد تصعيد بين مقاتلي «حزب العمال الكردستاني» التركي وقوات البيشمركة التابعة لـ«الحزب الديمقراطي الكردستاني» العراقي.
... المزيد


روسيا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة