لوجودها ببرج ترمب... رونالدو يخسر 10 ملايين دولار لبيع شقته في نيويورك

لوجودها ببرج ترمب... رونالدو يخسر 10 ملايين دولار لبيع شقته في نيويورك

الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ
نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو (د.ب.أ)

يعرض نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو شقته في برج الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب للبيع، ومن المتوقع أن يخسر فيها حوالي 10 ملايين دولار لأنها ببساطة تقع في برج ترمب، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وأنفق لاعب كرة القدم مبلغاً ضخماً قدره 18.5 مليون دولار على الشقة المكونة من ثلاث غرف نوم في مدينة نيويورك عام 2015، ولكن بسبب نقص العروض وعلاقة العقار بترمب، فإنه على استعداد لخفض السعر إلى 7.75 مليون دولار فقط.

وتلقى نجم يوفنتوس عريضة في عام 2017 موقعة من قبل أكثر من 7 آلاف معجب تطالبه بقطع علاقاته مع الرئيس السابق، وقالوا إن «المشاهير البارزين مثل رونالدو عليهم واجب اتخاذ موقف».

وتتميز الشقة، التي تقع في فيفث أفينيو، وتبلغ مساحتها 2500 قدم مربع، بإطلالات خلابة على أفق مدينة نيويورك وسنترال بارك.

وتم تصميم الشقة من قبل المصمم الداخلي، خوان بابلو مولينو، وتحتوي على 3 حمامات كاملة، وأرضيات خشبية فاخرة من القرن الثامن عشر في فرساي، وحمامات داخلية رخامية، وغرفة ملابس كبيرة.

ويستفيد سكان الشقق من الامتيازات الفاخرة مثل المدخل الخاص والأمن على مدار 24 ساعة ومطعم حصري وغرفة لياقة بدنية في الموقع. لكن لسوء الحظ، كل هذه الميزات لا تتفوق على ارتباط العلامة التجارية بالرئيس السابق.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها سكان عقارات ترمب انخفاضاً في قيمة عقاراتهم. وفقاً لتحليل «كوربيد» في يناير (كانون الثاني) عام 2021 لتقرير من شركة البيانات العقارية «أوربان ديغز»، انخفضت قيمة عقارات ترمب في نيويورك بأكثر من 20 في المائة منذ توليه منصبه.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة ترمب كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة