هولندا إلى ثمن النهائي بالعلامة الكاملة... والنمسا تضرب موعداً مع إيطاليا

هولندا إلى ثمن النهائي بالعلامة الكاملة... والنمسا تضرب موعداً مع إيطاليا

أوكرانيا تخسر معركتها الأخيرة في المجموعة الثالثة وتنتظر مصيرها بين أفضل ثوالث بكأس أوروبا... ومقدونيا الشمالية تودع قائدها بانديف
الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15547]
النمساوي باومغارتنر (رقم 19) يسجل في مرمى أوكرانيا مانحاً بلاده تأهلاً تاريخياً لثمن النهائي (أ.ب)

أكدت هولندا جدارتها في انتزاع صدارة المجموعة الثالثة وبطاقة ثمن نهائي كأس أوروبا بانتصارها الثالث على التوالي على حساب مقدونيا الشمالية بثلاثية نظيفة في أمستردام أمس، ورافقتها النمسا بانتصارها المثير على أوكرانيا بهدف وحيد في بوخارست لتنتظر الأخيرة تحديد مصيرها بنهاية بقية مباريات المجموعات الأخرى.

على ملعبها ورغم أن اللقاء كان هامشياً لها إثر ضمان بطاقة العبور للدور الثاني، فإن هولندا نجحت في الخروج من دور المجموعات بالعلامة الكاملة بثلاثية في مرمى مقدونيا الشمالية افتتحها ممفيس ديباي في الدقيقة 24 وأضاف جورجينيو فينالدوم هدفين بالدقيقتين 51 و58، ليرفع الأخير رصيده إلى 3 أهداف بالبطولة و25 في 78 مباراة دولية مع بلاده. وتقاسم فينالدوم صدارة ترتيب الهدافين مع التشيكي باتريك شيك والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكانت هولندا تغلبت أيضاً على أوكرانيا 3 - 2 وعلى النمسا بهدفين نظيفين، فحذت حذو إيطاليا التي حصدت 9 نقاط من 9 ممكنة في المجموعة الأولى.

في المقابل ورغم الهزيمة قدم المنتخب المقدوني الذي يشارك في أول بطولة كبرى له عرضاً قوياً بل كان الطرف الأفضل في الدقائق العشر الأولى الذي سجل فيه هدفاً بواسطة إيفان تريكوفسكي لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، ثم أصاب ألكسندر ترايكوفسكي أسفل القائم بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 22.

وخاض فرانك دي بور مدرب هولندا اللقاء بتشكيلته الكاملة واكتفى بإجراء تبديلين من خلال إشراك جناح ايندهوفن السريع دونييل مالن والنجم الواعد في صفوف أياكس أمستردام راين غرافنبيرخ على حساب فوت فيغهورست ومارتن دي رون. في المقابل، خاض قائد مقدونيا الشمالية المخضرم غوران بانديف آخر مباراة دولية له بعد أن أعلن أنه سيعتزل بنهاية مشوار منتخب بلاده في البطولة. وسجل بانديف 38 هدفاً في 122 مباراة دولية علماً بأن الأولى له كانت عام 2001.

وسجل بانديف الفائز بصفوف إنتر الإيطالي بدوري أبطال أوروبا عام 2010، هدف تأهل منتخب مقدونيا الشمالية إلى أول بطولة كبرى لها في مباراة الملحق ضد جورجيا في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، كما نال شرف تسجيل أول أهداف بلاده في كأس أوروبا 2020 عندما أدرك التعادل في مرمى النمسا قبل أن يسقط فريقه 1 - 3.

وتألق في صفوف هولندا جناحها ديباي المنتقل قبل يومين إلى برشلونة الإسباني، فسجل هدف الافتتاح وكان سبباً رئيسياً في الهدفين الآخرين.

وعلى ملعب «أرينا ناشيونال» في بوخارست، حسمت النمسا تأهلها إلى ثمن نهائي للمرة الأولى في تاريخها بفوزها الثمين على أوكرانيا 1 - صفر. وتدين النمسا بتأهلها التاريخي في ثالث مشاركة لها في الكأس القارية بعد الأولى عام 2008 عندما استضافتها مشاركة مع سويسرا و2016، إلى لاعب وسط هوفنهايم الألماني كريستوف باومغارتنر الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 21.

وحققت النمسا الأهم لأنها كانت بحاجة إلى الفوز للتأهل المباشر وتفادي الانتظار حتى نهاية دور المجموعات لمعرفة مصيرها بين أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث التي تلحق بركب المتأهلين، فيما أهدرت أوكرانيا هذه الفرصة وهي التي كانت بحاجة إلى التعادل فقط لاحتلال وصافة المجموعة، وبات يتعين عليها الآن الانتظار في مشاركتها الثالثة تواليا بعد الأولى عام 2012 عندما استضافتها مشاركة مع بولندا والثانية عام 2016.

وضربت النمسا موعداً في ثمن النهائي مع إيطاليا صاحب العلامة الكاملة في المجموعة الأولى السبت المقبل على ملعب ويمبلي في لندن.

وحققت النمسا فوزها الثاني في النهائيات بعدما كانت تغلبت على مقدونيا الشمالية 3 - 1 في الجولة الأولى، فرفعت رصيدها إلى ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف هولندا المتصدرة بالعلامة الكاملة، فيما تجمد رصيد أوكرانيا عند ثلاث نقاط.

وهي المباراة الثالثة بين المنتخبين والأولى في مسابقة رسمية، حيث التقيا مرتين ودياً سابقاً ففازت أوكرانيا 2 - 1 في لفيف في 15 نوفمبر 2011، وفازت النمسا في الثانية 3 - 2 في الأول من يونيو (حزيران) من العام التالي استعداداً لكأس أوروبا 2012.


أوروبا يورو2020

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة