تشدد باسيل يعمّق أزمة الحكومة اللبنانية

تشدد باسيل يعمّق أزمة الحكومة اللبنانية

الراعي يرفض «ذريعة» الصلاحيات لتأخير ولادتها
الاثنين - 11 ذو القعدة 1442 هـ - 21 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15546]
النائب جبران باسيل (الوكالة الوطنية)

أطل رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» النائب جبران باسيل على اللبنانيين أمس (الأحد) بتشدد يعمق أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية إذ خاطب خصومه، خصوصاً رئيس البرلمان نبيه بري والمكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، قائلاً: «لن تأخذوا منا بالضغط ووجع الناس وأزماتهم وعقوبات العالم كله، ما أخذتموه منا من الـ2005 لليوم».

وسأل باسيل: «أي ردة فعل تنتظرون منا، عندما تستشهدون بالبابا (فرنسيس) والبطريرك (الماروني بشارة الراعي) لتكذبوا عليهما بالمناصفة، وتعودوا لنا بالمثالثة المقنعة وبصيغة (ثلاث ثمانات بالحكومة)؟ المناصفة الفعلية هي 12 بـ12 يسميهم بالتوازي والتساوي المسيحيون والمسلمون، وليس 8 يسميهم المسيحيون، و16 (8 و8) يسميهم المسلمون... هذه مثالثة ومرفوضة». وقال باسيل: «وصلت بكم أن تقولوا لرئيس الجمهورية: لا يحق لك بأن تسمي أي وزير، ولا كلمة لك بتسمية رئيس الحكومة، ولا يحق لكتلة تفوضك أن تسمي باسمها كما أنت تريد، ولا صوت لك في مجلس الوزراء». وتابع: «اليوم أريد الاستعانة بصديق هو نصر الله؛ لا بل أكثر، أريده حكماً وأئتمنه على الموضوع».

إلى ذلك، دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي اللبنانيين إلى «يقظة وطنية ولجعل الاستحقاقات الانتخابية في مايو (أيار) 2022 مناسبة فريدة ليقدموا لبلادنا نخباً حاكمة جديدة تتولى قيادة النهضة الجديدة».

وقال الراعي: «الشعب يبحث عن مصيره والجماعة السياسية تبحث عن مصالحها. الشعب يطالبها بالخبز والدواء وهي تختلق بدعة الصلاحيات».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة