«الشؤون الإسلامية» السعودية تحدّث البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد والجوامع

«الشؤون الإسلامية» السعودية تحدّث البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد والجوامع

ألغت تحديد مدة خطبة الجمعة وأعادت المصاحف وسمحت بإقامة المحاضرات
الأحد - 10 ذو القعدة 1442 هـ - 20 يونيو 2021 مـ
مصلون يلتزمون بالتباعد والأقنعة الواقية خلال تأدية صلاة الجمعة في جامع الراجحي بالرياض (رويترز)

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، اليوم (الأحد)، تحديث البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد، استناداً إلى ما ورد للوزارة من هيئة الصحة العامة بشأن البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد، في إطار استمرار جائحة «كورونا».

وأصدر وزير الشؤون الإسلامية د. عبد اللطيف آل الشيخ، تعميماً فورياً يقضي بتحديث كافة البروتوكولات الصحية في المساجد والجوامع، تضمنت الإبقاء على فتح المساجد لصلاة الجمعة قبل آذان الجمعة بساعة وإغلاقها بعد الصلاة بـ(30) دقيقة، وإلغاء تحديد مدة إقامة خطبة الجمعة وصلاتها بـ(15) دقيقة، مع مراعاة عدم الإطالة في الخطبة اتباعاً للسنة.

كما تضمنت القرارات إعادة المصاحف للمساجد، مع حث المصلين على إحضار مصاحفهم معهم، والسماح بإلقاء المحاضرات والدروس في المساجد مع الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وأن تكون المدة متوافقة مع مدة فتح المسجد، وإلغاء التوجيه السابق بإزالة برادات وثلاجات المياه من المساجد.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة