مسؤول يمني يتوعّد بملاحقة القيادات الحوثية المتورطة بالجرائم... ومقتل 19 متمرداً في مأرب

مسؤول يمني يتوعّد بملاحقة القيادات الحوثية المتورطة بالجرائم... ومقتل 19 متمرداً في مأرب

الجيش اليمني صدّ هجوماً للميليشيات الانقلابية في الجوف
الأحد - 10 ذو القعدة 1442 هـ - 20 يونيو 2021 مـ
عنصر بالجيش اليمني يطلق النار على مركبة في موقع على خط المواجهة أثناء قتاله ضد المتمردين الحوثيين في مأرب (رويترز)

توعّد مسؤول يمني بملاحقة القيادات الحوثية المتورطة في ارتكاب الجرائم والانتهاكات المروعة بحق المدنيين في العاصمة ‎صنعاء والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الأرياني، إن الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق السكان في مناطق سيطرتها، لن تسقط بالتقادم، ولن تمرّ دون عقاب، مضيفاً أن المسؤولين عن تلك الجرائم، من القيادات الحوثية وعناصر الميليشيا سيخضعون للمحاسبة، وسيلاحقون في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب.
ووصف الوزير اليمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي بالمروعة والفظيعة، قائلاً إنها «غير مسبوقة في التاريخ اليمني»، ولا يختلف المتمردون في ممارساتها عن باقي التنظيمات الإرهابية.
ميدانياً، أعلن الجيش اليمني مقتل ما لا يقل عن 19 من المتمردين الحوثيين، في معارك استمرت نحو خمس ساعات شهدتها جبهات القتال شمال وغرب محافظة مأرب.
وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية في بيان، أن الجيش خاض معارك عنيفة ضد الميليشيا الانقلابية في مختلف جبهات القتال شمال غربي مأرب وألحق بها خسائر بشرية ومادية كبيرة.
وأضاف البيان أن مدفعية الجيش دمّرت عربتين، على متنهما تعزيزات وذخائر، وقُتِل جميع من كانوا على متنهما من عناصر ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، إضافة إلى تدمير دبابتين من نوع BMB، وآليات قتالية أخرى تابعة لميليشيا الحوثي كانت في طريقها إلى الجبهة، بضربات جوية.
كما صدّ الجيش اليمني، هجوماً حوثياً، في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف، شمال شرقي البلاد، وتمكّن من استعادة أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر المتنوعة خلفتها عناصر الميليشيا الفارة.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة