أكثر من نصف مليون وفاة بـ«كورونا» في البرازيل

أكثر من نصف مليون وفاة بـ«كورونا» في البرازيل

السبت - 10 ذو القعدة 1442 هـ - 19 يونيو 2021 مـ
مريض بـ«كورونا» في البرازيل (أ.ب)

تجاوزت البرازيل، البلد الثاني الأكثر تضرراً بوباء كوفيد - 19 بعد الولايات المتحدة، اليوم (السبت)، عتبة نصف مليون وفاة بفيروس «كورونا»، بحسب وكالة الحصافة الفرنسية.
ووفق ما أعلن وزير الصحة مارسيلو كويروغا عبر موقع «تويتر»: «وفاة 500 ألف شخص بسبب الوباء الذي يضرب البرازيل والعالم»، من دون أن يحدد حصيلة الساعات الـ24 الأخيرة.
وكانت وزارة الصحة البرازيلية أحصت، أمس (الجمعة)، 498 ألفاً و499 وفاة مع معدل يومي يتجاوز ألفي وفاة خلال الأيام السبعة الأخيرة.
وأفاد تجمع وسائل الإعلام الذي يضم أكبر المجموعات الإعلامية في البلاد وينشر حصيلة يومية استناداً إلى تقارير الحكومات الإقليمية، بأنه تم بعد ظهر السبت إحصاء 500 ألف و22 وفاة.
ومنذ بداية العام، تم إحصاء أكثر من ستين في المائة من هذه الوفيات (303 آلاف و550 وفاة).
وشهدت البرازيل التي تضم 212 مليون نسمة موجة ثانية شديدة من الوباء في بداية العام أسفرت عن أكثر من أربعة آلاف وفاة يومياً.
وتخشى البلاد أن تضربها موجة ثالثة مع ذروة جديدة حققها عدد الإصابات.
وأورد آخر تقرير أسبوعي لمؤسسة «فيوكروز» المرجعية على صعيد الأبحاث الطبية أن البرازيل تشهد وضعاً «حرجاً» مع «سقف مرتفع من الوفيات واحتمال تدهور الوضع في الأسابيع المقبلة مع حلول الشتاء» في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.
وأضاف المصدر نفسه أن نسبة إشغال الأسرة في وحدات العناية المركزة تجاوزت ثمانين في المائة في 19 من ولايات البلاد الـ27، و90 في المائة في 8 منها.
ويبدي الخبراء قلقهم لبطء حملة التلقيح والتفشي السريع لنسخ متحورة وانعدام التدابير الوقائية من جانب الرئيس جاير بولسونارو الذي لا يزال يعارض عمليات الإغلاق ووضع الكمامة، لكن وزير الصحة قال في تغريدته، السبت، إنه يعمل «من دون هوادة لتلقيح جميع البرازيليين في أسرع وقت وتغيير هذا السيناريو الذي نعانيه منذ أكثر من عام».
وأفادت المعطيات الرسمية بأن 29 في المائة من السكان تلقوا جرعة واحدة من اللقاح فيما لم تتجاوز نسبة الذين تلقحوا تماماً 11.36 في المائة.


برازيل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو