عبد الحليم حافظ يشدو عبر «الهولوغرام» للمرة الأولى بالقاهرة

عبد الحليم حافظ يشدو عبر «الهولوغرام» للمرة الأولى بالقاهرة

تجاوز عقبات واجهت تنظيم الحفل
السبت - 9 ذو القعدة 1442 هـ - 19 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15544]

أطرب الفنان المصري الراحل عبد الحليم حافظ «العندليب الأسمر» جمهوره مساء أول من أمس، عبر تقنية «الهولوغرام»، والتي شدا بها لأول مرة بالقاهرة، وذلك بعد نحو 3 أشهر من حفله بدار الأوبرا بدبي.

الحفل الذي أقيم في «مول العرب» بمدينة السادس من أكتوبر (تشرين الأول) (غرب القاهرة) واشترك في تنظيمه شركتي MBC وRMC، نجح في تجاوز الأزمات والعقبات التي لاحقته خلال الآونة الأخيرة، إذ كان مقرراً إقامته في البداية في قصر البارون الأثري بحي مصر الجديدة (شرق القاهرة) يوم 2 أبريل (نيسان) الماضي، لكنّ رفض جمعية المؤلفين والملحنين، وورثة عبد الحليم حافظ للحفل تسبب في تأجيله ونقل مكانه، حيث وجه محمد شبانة «نجل شقيق عبد الحليم حافظ»، إنذاراً قضائياً إلى وزيرة الثقافة ووزير السياحة والآثار المصريين، لتحذيرهما من تجاهل الحصول على تصريح من الجمعية وورثة العندليب لإقامة الحفل.

وهو ما رد عليه المنتج محسن جابر قائلاً: «إن جميع أغاني الفنان الراحل ملك خالص لشركة (صوت الفن) وذلك بموجب عقد الشراكة المبرم بين الموسيقار محمد عبد الوهاب والفنان عبد الحليم حافظ، وكذلك بموجب تنازلات موثقة من المؤلفين والملحنين مثل الموسيقار محمد عبد الوهاب، والموسيقار محمد الموجي، والموسيقار بليغ حمدي، والشعراء حسين السيد ومحمد حمزة والأبنودي، وغيرهم».

وعلى مدار 90 دقيقة قدم «العندليب الأسمر» باقة من أجمل أغنياته على غرار: «قولوله - جبار - أسمر يا أسمراني - يا واحشني - بلاش عتاب - أول مرة تحب يا قلبي - نعم يا حبيبي نعم» وغيرها، وسط تفاعل كبير من الحضور.

وبسبب الإقبال الكبير على حفل «هولوغرام عبد الحليم حافظ» قررت الشركة المنظمة للحفل إقامة حفل إضافي يوم 25 يونيو (حزيران) الجاري، بعد حفلي 17 و18 يونيو، وأكدت الشركة المنظمة في بيان لها تطبيق قواعد وإجراءات الصحة والسلامة بشكل كامل، بما في ذلك التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات للحفاظ على سلامة وصحة الحضور.

وتراوح سعر تذكرة دخول الحفل بين 650 و2250 جنيهاً مصرياً (الدولار الأميركي يعادل 15.7 جنيه مصري)، وفق موقع الحجز الإلكتروني.

ولاجتذاب الجمهور، حرص منظمو الحفل مساء أول من أمس، على عرض بعض المقتنيات الخاصة بالعندليب الأسمر في مدخل الحفل الذي يهدف إلى إحياء أعمال الراحل عبد الحليم حافظ والحفاظ على التراث الموسيقي العربي.

جاء ذلك بعد تعهد أحمد عبيد، رئيس الشركة المنظِّمة للحفل، بتقديم حفل غير مسبوق وبطريقة مبتكرة لعشاق الفنان الكبير الذي يعد أيقونة الغناء العربي على مدار التاريخ، وذلك بعد النجاح الكبير الذي لاقاه الحفل الأخير لكوكب الشرق أم كلثوم والذي أُقيم باستخدام تقنية «الهولوغرام» في قصر عابدين التاريخي (وسط القاهرة)، وغنّت فيه إلى جانب الأوركسترا، مجموعة من أجمل أغانيها، ومن المتوقع أن يتم تنظيم حفلات مماثلة في مدن ومناطق أخرى حول العالم في الفترة القادمة، حسب عبيد.

وفي مايو (أيار) الماضي نجح منظّمو الحفل في حل النزاع مع جمعية المؤلفين والملحنين وشركة «صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات» من جهة، والحصول على موافقة ورثة العندليب من جهة أخرى، مع الترحيب بوجود معرض لمقتنياته.

وتم الاتفاق في البداية على إقامة حفلين أيام «17 و18 يونيو» في مول العرب، وذلك قبل إضافة الحفل الثالث المقرر إقامته يوم 25 يونيو» الجاري.

وهو ما أكده محمد شبانة، ابن شقيق الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، حيث قال في تصريحات صحافية سابقة: «بالفعل تم أخذ موافقة ورثة عبد الحليم ونحن نرحب بالفكرة»، مشيراً إلى أنه «عندما يكون الحفل منظماً بشكل يليق باسم الفنان عبد الحليم حافظ، تتم الموافقة على الفور، لأن من حق الجمهور الذي لم يعاصر ولم يحضر حفلات العندليب أن يشعروا بأنه معهم».


مصر موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة