رحلة صينية إلى الفضاء في ظل توتر مع الغرب

رحلة صينية إلى الفضاء في ظل توتر مع الغرب

3 رواد وصلوا إلى المحطة الجديدة ويعدّون للبقاء مدة قياسية
الجمعة - 8 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15543]
الرواد الثلاثة لدى وصولهم إلى محطة الفضاء الصينية أمس (أ.ب)

وصل 3 رواد فضاء صينيون إلى محطة الفضاء الصينية الجديدة، أمس، في إطار أطول مهمة مأهولة قامت بها البلاد على الإطلاق، وسط منافسة تكنولوجية محتدمة مع واشنطن.

وهذه أول رحلة مأهولة للصين منذ 5 سنوات تقريباً، ويتوقع أن يبقى رواد الفضاء الثلاثة في هذه المهمة 3 أشهر في المدار، وهي فترة قياسية للعملاق الآسيوي.

وتأتي هذه المهمة في ظلّ أجواء متوتّرة بين الصين والغرب، ويكتسي نجاحها أهمية بالغة لبكين التي تستعدّ للاحتفال في الأول من يوليو (تموز) المقبل، بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

وبعد ظهر أمس، أعلنت الوكالة الصينية، المكلفة الرحلات المأهولة، «نجاح» التحام مركبة «شنتشو 12» بـ«القصر السماوي»، محطة الفضاء الصينية التي تبنى لمنافسة محطة الفضاء الدولية. وقبل 6 ساعات على ذلك، أقلع الصاروخ «لونغ مارتش 2 إف» من منصة في قاعدة جيوكوان الفضائية في صحراء غوبي (شمال غربي الصين) قبل أن يدخل المدار بعد 10 دقائق.

وعرض التلفزيون الرسمي الصيني مشاهد لرواد الفضاء مبتسمين، وهم يرفعون غطاء الوجه عند وصولهم إلى المدار. وقال مدير مركز الإطلاق زانغ زيفين: «الألواح الشمسية فتحت بطريقة طبيعية، ويمكننا القول إن عملية الإطلاق ناجحة».

وأمام الرواد الثلاثة مهمات كثيرة، من صيانة ونصب معدات والخروج إلى الفضاء وتحضير مهمات بناء مقبلة ومجيء طواقم أخرى.


الصين علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة