انسحاب مرشحَين مغمورين قبل يومين من انتخابات الرئاسة الإيرانية

انسحاب مرشحَين مغمورين قبل يومين من انتخابات الرئاسة الإيرانية

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
لافتة دعائية للمرشح للانتخابات الرئاسية محسن مهرالي زادة في أحد شوارع طهران (رويترز)

ذكرت وسائل إعلام رسمية في إيران، اليوم (الأربعاء)، أن اثنين من المرشحين انسحبا من سباق الرئاسة قبل يومين من موعد الانتخابات فيما يهدف فيما يبدو إلى تعزيز فرص المرشحين البارزين من المحافظين والمعتدلين.

وفي الشهر الماضي وافق مجلس صيانة الدستور المحافظ على سبعة مرشحين لخوض الانتخابات التي تجري يوم الجمعة واستبعد عدة مرشحين بارزين.

وأسفر القرار عن قائمة تضم اثنين من المعتدلين المغمورين وخمسة من المحافظين، أحدهم المرشح الرئيسي إبراهيم رئيسي رئيس القضاء وحليف المرشد علي خامنئي.

وأدت قرارات تقليص عدد المرشحين إلى تقليل احتمالات الإقبال على التصويت بنسبة مرتفعة وسط مشاعر الاستياء بسبب الاقتصاد الذي تعرقله العقوبات الأميركية.

وقال التلفزيون الإيراني، إن محسن مهر علي زاده، محافظ أصفهان السابق، أعلن انسحابه في رسالة إلى وزارة الداخلية. وكان مهرالي زادة يحتل المركز الأخير بين المرشحين السبعة الذين خاضوا انتخابات الرئاسة عام 2005.

ويوم الجمعة من المرجح أن يصوت أنصار مهر علي زاده لصالح المرشح المعتدل عبد الناصر همتي، محافظ البنك المركزي السابق.

وانسحب من السباق أيضاً المحامي المحافظ علي رضا زكاني الذي استُبعد من انتخابات الرئاسة في 2013 و2017، وذلك في خطوة تعزز فرص إبراهيم رئيسي أبرز المرشحين.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن رئيسي قوله «أتوجه بالشكر من قلبي لأخي العزيز الدكتور علي رضا زكاني الذي قرر أن يخوض الانتخابات على أساس واجبه الثوري... واليوم اتخذ قراراً انطلاقاً من إحساس بالمسؤولية».


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة