بايدن يقدم 500 مليون جرعة لقاح للدول الفقيرة لمواجهة جهود روسيا والصين

بايدن يقدم 500 مليون جرعة لقاح للدول الفقيرة لمواجهة جهود روسيا والصين

الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس شركة فايزر ألبرت بورلا (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن الولايات المتحدة ستوفر 500 مليون جرعة من لقاح «كوفيد 19» من إنتاج شركة فايزر للمساعدة في إنقاذ الأرواح فيما يقرب من 100 دولة منخفضة الدخل في العالم، مشدداً أن توزيع اللقاحات للدول الفقيرة ليس مشروطاً للحصول على امتيازات أو تنازلات محتملة من تلك الدول، وسينتج العمال الأميركيون اللقاحات التي تنقذ أرواح الناس في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية والكاريبي.

وتعهد بايدن ورئيس شركة فايزر ألبرت بورلا، أن يتم توزيع 200 مليون جرعة بحلول نهاية العام الحالي، تليها 300 مليون جرعة باقية بحلول يونيو (حزيران) العام المقبل من خلال مبادرة كوفاكس، وقال: «تدفع الولايات المتحدة 1.5 مليار دولار مقابل توفير تلك اللقاحات».

وفي خطاب عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في سانت آيفز، دعا بايدن الدول الأخرى إلى أن تحذو حذو الولايات المتحدة، قائلاً: «من مصلحتنا أن نرى الاقتصاد العالمي يتعافى».

وأضاف: «نحن ندرك المأساة، ونعرف أيضاً طريق التعافي، واجبنا الإنساني هو إنقاذ الأرواح ما أمكن، مؤكداً أن الأمر يصب في مصلحة الأميركيين أيضاً».

وأشار مسؤولو البيت الأبيض أن الإدارة تراقب وتخشي من جهود روسيا والصين لاستخدام اللقاحات لتحقيق مكاسب جيوسياسية، وبهذه الخطوة الأميركية ستعمل إدارة بايدن مع مجموعة السبع على مواجهة الجهود التي تبذلها روسيا والصين لتوسيع نفوذهما العالمي عبر مئات الملايين من لقاح سبوتنيك الروسي ولقاح سينوفاك الروسي.

ويشتري كثير من الدول، بما في ذلك أميركا اللاتينية التي كانت تقليدياً منطقة نفوذ للولايات المتحدة، أعداداً كبيرة من اللقاحات الروسية والصينية.

ويعد هذا التبرع الأميركي أكبر تبرع حتى الآن من قبل دولة واحدة، وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية أن جهود توزيع اللقاح لم تسفر سوى عن تلقيح 3 في المائة فقط من سكان العالم.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة