صعوبات في مساري تبادل الأسرى والمصالحة الفلسطينية

صعوبات في مساري تبادل الأسرى والمصالحة الفلسطينية

هنية في القاهرة... و«حماس» ترفض شكل «حكومة وفاق» يطرحها عباس
الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15535]
فلسطيني على عكازين يمر أول من أمس أمام أبنية مدمرة في مدينة غزة (أ.ف.ب)

في ظل معلومات عن صعوبات في مساري تبادل الأسرى بين حركة «حماس» وإسرائيل والمصالحة الفلسطينية - الفلسطينية، يجري وفد رفيع من «حماس» يرأسه إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، مباحثات في القاهرة مع كبار المسؤولين في جهاز المخابرات المصري.

وقالت حركة «حماس»، أمس، إنها جاهزة للبدء في حديث حول صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل فوراً. إلا أن ناطقاً باسمها قال إنه «لا يمكن ربط ملف الأسرى بأي ملف من الملفات الأخرى».

لكن مصادر فلسطينية مطلعة قالت لـ«الشرق الأوسط»: «لا يوجد أي اختراق في ملف صفقة التبادل هذه الأيام لأن إسرائيل غير جاهزة الآن. هناك فترة انتقالية من حكومة لحكومة، وحماس ستنتظر كما يبدو». وتابعت المصادر: «هذا ينسحب أيضاً على المصالحة الداخلية، إذ يوجد عدم رضا في رام الله عن اللغة التي تحدثت فيها حماس عن المصالحة بعد الحرب».

وبحسب المصادر، يدعم الرئيس محمود عباس «حكومة وفاق» أولاً وقبل كل شيء، لكن «حماس» تصر على دخول منظمة التحرير أولاً وقبل كل شيء، كما أنها ترفض شكل الحكومة التي يطرحها عباس حتى الآن.

على صعيد آخر، هاجمت مصادر عسكرية وأمنية في الجيش والمخابرات الإسرائيلية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، على القرار الذي أصدره المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت)، بإقرار «مسيرة الأعلام» الاستفزازية التي ينظمها المستوطنون واليمين في القدس الشرقية المحتلة، يوم الثلاثاء المقبل. واعتبرها أحد المصادر «لغماً سياسياً» تحت عجلات حكومة نفتالي بينيت، المقرر أن تبدأ عملها في اليوم نفسه.
... المزيد


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة