الكشف عن هوية ضحايا حادث دهس العائلة المسلمة في كندا

الكشف عن هوية ضحايا حادث دهس العائلة المسلمة في كندا

الأربعاء - 28 شوال 1442 هـ - 09 يونيو 2021 مـ
أشخاص يضعون الورود في موقع حادث الدهس تكريماً للضحايا (أ.ب)

حدد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أمس (الثلاثاء)، هوية الضحايا الأربعة من أفراد العائلة المسلمة التي قُتلت دهساً، مساء الأحد، بشاحنة كان يقودها شاب في مدينة لندن في مقاطعة أونتاريو.

وحسب ترودو، فالضحايا هم سلمان أفضال (46 عاماً) وزوجته مديحة (44 عاماً) وابنتهما يمنى أفضال (15 عاماً) ووالدة سلمان البالغة 74 عاماً التي لم يتم الكشف عن اسمها، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ونُقل ابن آخر لسلمان ومديحة في عامه التاسع إلى المستشفى في حالة خطرة إثر الهجوم الذي وقع مساء (الأحد) في مدينة لندن التي تبعد 200 كيلومتر جنوب غربي تورونتو.

وأخبر أفراد من العائلة والأصدقاء هيئة الإذاعة الكندية أن العائلة ضحية الحادث كانت منخرطة بعمق في المجتمع و«ملتزمة بإيمانها».

وقال صديق لسلمان إن الأخير كان «متواضعاً» مخلصاً لمجتمعه.

وكانت زوجته مديحة قد أكملت مؤخراً دراساتها العليا في الهندسة المدنية والبيئية في جامعة «ويسترن» بلندن، وفقاً لصفحتها على موقع «لينكد إن». وكان هدفها العمل على حل «القضايا البيئية» و«المساهمة في إصلاح بيئتنا الطبيعية».

وبعد تخرجها من مدرسة لندن الإسلامية العام الماضي، أصبحت يمنى تلميذة في الصف التاسع في مدرسة أوكريدج الثانوية.

وندد رئيس الوزراء الكندي، اليوم، بما عده «هجوماً إرهابياً» بعد مقتل أفراد العائلة المسلمة. وقال ترودو في خطاب أمام مجلس العموم إن «هذه المجزرة لم تكن حادثاً... إنها هجوم إرهابي دافعه الكراهية في قلب أحد مجتمعاتنا».

وأُوقف المهاجم ووجهت إليه 4 تهم بالقتل العمد.

وأضاف رئيس الوزراء الكندي: «نأمل جميعاً أن يتعافى الطفل من جروحه سريعاً، على الرغم من علمنا بأنه سيعيش وقتاً طويلاً مع الحزن وعدم الفهم والغضب الذي تسبب به هذا الهجوم الجبان المعادي للمسلمين».

وذكر بهجمات استهدفت المسلمين في كندا منذ إطلاق النار في مسجد كيبيك الذي خلف 6 قتلى في 2017. وقال: «لقد استهدفوا جميعاً بسبب معتقدهم المسلم... هذا يحصل هنا، في كندا، وهذا يجب أن يتوقف»، واعداً خصوصاً بتعزيز التصدي للمجموعات المتطرفة.

وأثارت هذه المأساة غضباً لدى المسلمين في كندا. وكانت شرطة لندن قد أكدت أن المشتبه فيه ناثانييل فيلتمان (20 عاماً) دهس عائلة مسلمة بشاحنته الصغيرة في إطار «عمل متعمد مخطط له دافعه الكراهية».

وأعلنت الشرطة الكندية، أمس (الاثنين)، مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة، وإصابة خامس، في هجوم «متعمد» نفذه، ليل الأحد، شاب دهسهم بشاحنته الصغيرة بينما كانوا واقفين على الرصيف، مرجحة أن يكون دافعه كراهيته المسلمين. ولاذ منفذ الهجوم بالفرار، لكن الشرطة ما لبثت أن ألقت القبض عليه، ولم تنشر وقتها أسماء الضحايا.


كندا الارهاب كندا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة