من أول يونيو.. «غوغل فوتوز» تُنهي سياسة مساحة التخزين غير المحدودة

صورة للصفحة الرئيسية لمتصفح «غوغل» (رويترز)
صورة للصفحة الرئيسية لمتصفح «غوغل» (رويترز)
TT

من أول يونيو.. «غوغل فوتوز» تُنهي سياسة مساحة التخزين غير المحدودة

صورة للصفحة الرئيسية لمتصفح «غوغل» (رويترز)
صورة للصفحة الرئيسية لمتصفح «غوغل» (رويترز)

قررت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأميركية «غوغل» إنهاء سياسة مساحة التخزين المجاني غير المحدودة للصور على خدمة «غوغل فوتوز» خلال الأسبوع الحالي.
وقالت الشركة إن سياسة التخزين المجاني غير المحدود للصور والفيديوهات ستنتهي اعتباراً من أول يونيو (حزيران) المقبل، حيث سيتم حساب أي صور أو فيديوهات جديدة يقوم المستخدم برفعها للتخزين ضمن مساحة التخزين المجانية وقدرها 15 غيغابايت التي تأتي مع كل حساب مستخدم لدى شركة «غوغل».
وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أنه لن يتم احتساب كل الصور والفيديوهات التي قام أي مستخدم برفعها قبل أول يونيو المقبل، ضمن الحد الأقصى المساحة المجانية لحساب «غوغل».
كما أضافت شركة «غوغل» أداة مجانية جديدة لمساعدة المستخدمين في إدارة مساحة التخزين المجانية الخاصة بهم.
كانت «غوغل» قد أعلنت عن السياسة الجديدة لأول مرة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وتستهدف تشجيع الناس على الاشتراك في خدمة «غوغل» للتخزين مدفوعة الثمن «غوغل وان». وتعتزم خدمة «غوغل وان» توفير مساحة تخزين قدرها 100 غيغابايت إلى جانب خدمات أخرى مثل تخفيضات «غوغل ستور» مقابل دولارين شهرياً في الولايات المتحدة.
وبمجرد بدء تطبيق السياسة الجديدة، فإن أكثر من 80% من مستخدمي «غوغل فوتوز» الحاليين سيكونون قادرين على تخزين صورهم وفيديوهاتهم لمدة ثلاث سنوات، من خلال الـ15 غيغابايت المجانية المتاحة لأصحاب الحسابات.
ومع اقتراب المستخدم من استعمال كامل المساحة المجانية، ستقوم «غوغل» بإبلاغ المستخدم بذلك سواء عبر تطبيق «غوغل فوتوز» أو البريد الإلكتروني.
كما يمكن تحديد المدة الزمنية المتاحة أمام المستخدم للتخزين المجاني في ضوء وتيرة تخزينه للصور والفيديوهات على حساب «غوغل».


مقالات ذات صلة

ما الأكثر أماناً أمام الفيروسات... أجهزة «آيفون» أم «آندرويد»؟

تكنولوجيا يساعد فهم الخصائص الأمنية للجهاز في تقليل خطر الوقوع ضحية للتهديدات السيبرانية بشكل كبير (شاترستوك)

ما الأكثر أماناً أمام الفيروسات... أجهزة «آيفون» أم «آندرويد»؟

على عكس «آندرويد» الذي يسمح بتثبيت التطبيقات من مصادر مختلفة يعمل «آيفون» ضمن نظام بيئي مغلق... هل هذا يعني أنه أكثر أماناً؟

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا جرى إطلاق خدمة الترجمة من «غوغل» لأول مرة في أبريل عام 2006 (شاترستوك)

110 لغات جديدة تنضم إلى خدمة ترجمة «غوغل»

حصلت خدمة الترجمة من «غوغل» على أكبر توسع لها على الإطلاق بعد إضافة 110 لغات جديدة، لتصل الآن إلى 243 لغة في الإجمال!

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا شعار شركة التكنولوجيا الأميركية «غوغل» (رويترز)

«غوغل» تختبر خصائص جديدة لحماية هواتف «أندرويد» من السرقة باستخدام الذكاء الاصطناعي

«غوغل» تعلن عن مجموعة خصائص جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لحماية بيانات المستخدمين في حال تعرض الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد» للسرقة

«الشرق الأوسط» (ريو دي جانيرو)
تكنولوجيا يتاح «Gemini Advanced» الآن باللغة العربية ويمكن من خلاله الاستفادة من «Gemini 1.0 Pro» أحدث نماذج «غوغل»... (شاترستوك)

تطبيق «جيمناي» من «غوغل» متوفّر الآن باللغة العربية على الهواتف الجوالة

طرحت «غوغل» تطبيق «جيمناي» للذكاء الاصطناعي باللغة العربية على أجهزة الهاتف الجوال التي تعمل بنظامي التشغيل «آندرويد» و«آي أو إس».

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا جانب من افتتاح مركز غوغل للذكاء الاصطناعي في باريس في فبراير الماضي (أ.ف.ب)

«أوباما أول رئيس أميركي مسلم»... إجابات غريبة من محرك «غوغل» المدعوم بالذكاء الاصطناعي

اتخذت شركة «غوغل» خطوات لتطوير محرك البحث الجديد «إيه آي أوفرفيوز» AI Overviews، المدعوم بالذكاء الاصطناعي التوليدي، بعد أن أبلغ مستخدمون عن إجابات غريبة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

الصين تعزز القيود لحماية الأطفال من المحتويات الإلكترونية «الخطرة»

حملة في بداية العطلة الصيفية المدرسية لإبعاد المحتويات المضرة عن عيون الصغار في الصين (رويترز)
حملة في بداية العطلة الصيفية المدرسية لإبعاد المحتويات المضرة عن عيون الصغار في الصين (رويترز)
TT

الصين تعزز القيود لحماية الأطفال من المحتويات الإلكترونية «الخطرة»

حملة في بداية العطلة الصيفية المدرسية لإبعاد المحتويات المضرة عن عيون الصغار في الصين (رويترز)
حملة في بداية العطلة الصيفية المدرسية لإبعاد المحتويات المضرة عن عيون الصغار في الصين (رويترز)

أعلنت الصين إطلاق حملة إلكترونية ضد تطبيقات مشاركة الفيديو وشبكات التواصل الاجتماعي التي توزع محتوى خطراً للأطفال.

وأعلنت إدارة الفضاء الإلكتروني الصينية في بيان بدء برنامج يستمرّ شهرين بعنوان «واضح ومشرق»، يهدف إلى «تعزيز حماية القصّر على الإنترنت بشكل فعال وإيجاد بيئة رقمية أكثر صحة وأماناً».

وقالت الهيئة التنظيمية إن ذلك سيشمل «تصحيح المشكلات الرئيسية» المرتبطة بمنصات مشاركة مقاطع الفيديو القصيرة والبث المباشر والشبكات الاجتماعية ومواقع المبيعات عبر الإنترنت وكتالوغات التطبيقات والأجهزة الذكية للأطفال وأجهزة الرقابة على التطبيقات الإلكترونية للقاصرين.

ومن بين الجهات المستهدفة في الحملة: منتجات التجارة الإلكترونية ذات الدلالات الجنسية أو التي تُصنَّف ضمن خانة «الإباحية الخفيفة»، فضلا عن المعلومات التي من شأنها أن تقود الأطفال إلى الحفاظ على «صداقات خطرة» أو «نقل قيم خطرة» من طريق «مصطلحات إلكترونية عامية وكلمات طنانة مستخدمة لغايات خبيثة».

وتتصدى الحملة أيضاً لنشر مقاطع الفيديو التي يُنظر إليها على أنها تروج للتنمر في المدرسة، بالإضافة إلى المحتوى «العنيف أو الدموي» في الرسوم المتحركة أو أغاني الأطفال، أو حتى استخدام «نجوم الإنترنت الأطفال» لدرّ الإيرادات المالية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكدت الهيئة الصينية ضرورة «التنبّه الشديد للمظاهر الجديدة للمشاكل الخاصة بالقاصرين (...) والعمل المشترك على تعزيز نظام بيئي إيجابي عبر الإنترنت».

ويُحكم الحزب الشيوعي الحاكم قبضته على منصات الإنترنت في الصين، ويفرض رقابة على المحتوى الذي يعتبره مبتذلاً أو ينطوي على تخريب سياسي.

وتأتي هذه الحملة الأخيرة في بداية العطلة الصيفية المدرسية، بعد إجراءات أخرى مشابهة جرى أُطلقت في السنوات الأخيرة. فقد حُظر عدد من الشخصيات المؤثرة الشهيرة كجزء من برنامج منفصل بدأ في أبريل (نيسان) الماضي ضد الأشخاص الذين ينخرطون في سلوك ينطوي على «تفاخر» و«يعرض أنماط حياة قائمة على البذخ».

كما خفضت الحكومة بشكل كبير وقت اللعب عبر الإنترنت المسموح به لمن تقل أعمارهم عن 18 عاماً، واستهدفت منصات تجارة إلكترونية تبيع منتجات تعتبرها غير مرغوب فيها، بما في ذلك برامج للتحايل على قيود الألعاب الإلكترونية.