تأكيد إصابة غزالة رجل الأسد الأول في لبنان

تأكيد إصابة غزالة رجل الأسد الأول في لبنان

ارتفاع عدد أسرى الآشوريين لدى «داعش» إلى 150
الخميس - 8 جمادى الأولى 1436 هـ - 26 فبراير 2015 مـ

بعد شائعات كثيرة ومعلومات متضاربة سرت في الأيام الماضية عن إقالة رئيس إدارة الأمن السياسي في سوريا اللواء رستم غزالة، وعن مقتله، أكد النائب اللبناني عن حزب «البعث العربي الاشتراكي» عاصم قانصو المقرب من النظام السوري، أن غزالة مصاب ويعالج في مستشفى الشامي في دمشق.

ونفى قانصو لـ«الشرق الأوسط» «كل المعلومات التي تحدثت عن مقتله». وأضاف أنه زار غزالة، في المستشفى أول من أمس، وكشف عن إصابته بشظايا قنبلة متفجرة خلال قتاله {دفاعا} عن مسقط رأسه في قرية «قرفا» بدرعا.

وينظر إلى غزالة على أنه «الرجل الأول» للرئيس السوري بشار الأسد في لبنان, باعتبار أنه تبوأ منصب رئيس الاستخبارات العسكرية السورية في لبنان من 2002 - 2005، قبل انسحاب الجيش السوري بعيد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ميدانيا، أفادت تقارير بارتفاع عدد الآشوريين المعتقلين لدى تنظيم داعش في الحسكة إلى 150 شخصا, بينما نزح نحو 5 آلاف آخرين.
.... المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة