توصيات تخلّي الملقحين عن الكمامة تثير جدلاً أميركياً

توصيات تخلّي الملقحين عن الكمامة تثير جدلاً أميركياً

{البنتاغون} وبعض الولايات والمراكز التجارية تستجيب... وأخرى تتحفظ
الأحد - 4 شوال 1442 هـ - 16 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15510]
بايدن يزيح كمامته قبل إلقاء خطاب في البيت الأبيض (رويترز)

على الرغم من المفاجأة التي أحدثتها التوصيات الجديدة من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركي، سارعت الولايات وبعض الشركات الكبرى إلى اعتماد هذه التوصيات برفع القيود عن ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

ميشيغن، وميزوري، ومينيسوتا، ونورث كارولينا، وواشنطن، وفلوريدا، وتكساس، وغيرها من الولايات والمدن الكبرى والمقاطعات، فضلاً عن كبار أسواق المواد الغذائية مثل «وول مارت» و«كوسكو»، كلها أعلنت تطبيق التوصيات الجديدة برفع القيود عن ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل لم يعودوا بحاجة إلى ارتداء الكمامات، سواء في الداخل أو في الهواء الطلق.

وتسببت هذه الخطوات بحالة من الارتباك في الشارع الأميركي، وأطلقت جدلاً في الأوساط الصحية التي عد بعضها أن هذه الخطوة متسرعة. واستند القرار، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إلى بعض الدراسات العملية الطبية التي تقول إن «الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ليسوا بحاجة إلى ارتداء قناع أو احترام مسافة جسدية، عندما يكونون في الهواء الطلق أو في الداخل»، بحسب تصريحات يوم الخميس الماضي للدكتورة روشيل والينسكي، مديرة المركز، التي تضيف: «لقد تقنا جميعاً إلى هذه اللحظة، حيث يمكننا العودة إلى بعض الإحساس بالحياة الطبيعية؛ لقد حانت تلك اللحظة لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل في التجمعات الكبيرة أو الصغيرة».

وفي المقابل، ستظل هناك حاجة إلى الأقنعة لبعض الوقت، حيث إن اللوائح المحلية والمؤسسية تتمتع بالأسبقية على إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض، إذ لا تزال بعض الولايات والمراكز الخدمية الأخرى تتطلب ارتداء الكمامات وعدم التخلي عنها، حتى للمحصنين ضد «كورونا» بجرعتين. وينطبق ذلك على المسافرين عبر الطائرة أو الحافلة أو القطار، فضلاً عن المستشفيات ودور رعاية المسنين والسجون.

وترى الدكتورة والينسكي أن الأشخاص غير الملقحين ما زالوا في خطر، ويجب عليهم الاستمرار في ارتداء الأقنعة، والتطعيم في أسرع وقت ممكن، فيما أوصت الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة باستشارة أطبائهم حول مواصلة ارتداء الكمامات.

وقالت شركة «وول مارت» التي توظف أكثر من مليون شخص إنه بدءاً من يوم الثلاثاء المقبل، لن تطلب من العمال والمتسوقين المحصنين ارتداء الأقنعة في المتاجر والمستودعات خارج البلديات التي تتطلب ذلك، فيما قررت جمعية المطاعم الوطنية عدم تحديث إرشادات رفع الكمامات على الفور طوال فترة الوباء.

وبدورها، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في تعميم داخلي على موظفيها في العاصمة واشنطن، أن شرط ارتداء الكمامات يمكن التخلي عنه داخل المبنى وخارجه لمن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بشكل كامل. واشترط البنتاغون في تعميمه أن يكون قد مضى ما لا يقل عن أسبوعين منذ تلقي الشخص ثاني جرعة من اللقاح. وفي كلمة للرئيس جو بايدن، الأسبوع الماضي، تفاخر بأن إدارته وفرت 250 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» خلال 114 يوماً، وانخفضت حالات الإصابة في 49 ولاية من الولايات الخمسين، بما يعد الأدنى منذ بداية الوباء، كما انخفضت الوفيات بنسبة 80 في المائة.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة