«هوليوود» تهاجم مانحي «غولدن غلوبز»

«هوليوود» تهاجم مانحي «غولدن غلوبز»

انتقادات لعدم وجود سود ضمنهم
الأربعاء - 30 شهر رمضان 1442 هـ - 12 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15506]

بعد أكثر من 70 سنة من عملها في هوليوود، تتعرض «جمعية مراسلي هوليوود الأجانب»، التي تشرف على منح جوائز «غولدن غلوبز» السنوية، إلى هجمات تدينها مصحوبة بمقاطعات من قبل شركات أفلام ونجوم وصحف أميركية.

بدأ الأمر بتاريخ 21 فبراير (شباط) الماضي، عندما نشرت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» تحقيقاً ذكرت فيه أن الجمعية لا تضم أي شخص أسود البشرة ضمن أعضائها الـ87.

وتبعت ذلك إدانة قوية من جمعية «انتهى الوقت» (Time’s Up) لغياب ذوي البشرة السمراء والسوداء من بين صفوف النقاد والصحافيين الذين يشكلون الجمعية.

وخلال 24 ساعة، ارتفعت أصوات 104 مؤسسات إعلام صحافية لتنذر بأنها ستتوقف عن التعامل مع الجمعية، حتى تتبيّن لها مصداقيتها في التعامل مع الانتقادات الموجهة لها، بما فيها خلوّها من رقابة مستقلة على نشاطاتها الإدارية وكيف يتسنى لها توزيع مكافآت ورواتب خيالية.

وقبل أيام، أعلن الممثلان سكارليت جوهانسن ومارك روفالو (كلاهما فاز بجوائز غولدن غلوبز) التوقف عن التعامل مع الجمعية، فيما أعاد الممثل توم كروز ثلاث جوائز كان حصل عليها من الجمعية (بين 1990 و2002) على أساس رفض مبدأ عدم المساواة الذي قرأ عنه.
... المزيد


أميركا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة