الإمارات: 216 مليون وجبة توزع على المحتاجين في 30 دولة

الإمارات: 216 مليون وجبة توزع على المحتاجين في 30 دولة

نجاح {غير مسبوق} للحملة الخيرية «100 مليون وجبة»
الأحد - 27 شهر رمضان 1442 هـ - 09 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15503]
توزيع الوجبات على المحتاجين (الشرق الأوسط)

تجاوزت حملة 100 مليون وجبة التي أطلقتها الإمارات الأهداف المرصودة لها من خلال مشاركات وصلت إلى 216 مليون وجبة خلال شهر رمضان الحالي، حيث قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات إن بلاده أرسلت عبر حملة 100 مليون وجبة 216 مليون رسالة خير ومحبة وسلام وتضامن إلى الشعوب في 30 دولة ضمن 4 قارات حول العالم.
وجاء حديث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بعدما اختتمت حملة 100 مليون وجبة، فعالياتها بنجاح وصف بغير المسبوق لتتخطى مستهدفاتها، جامعة مشاركات كفيلة بتوفير 216 مليون وجبة.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس نجحت حملة 100 مليون وجبة، التي كانت قد انطلقت قبل يومين من بداية شهر رمضان المبارك، واختتمت أعمالها أمس، أي بعد 28 يوماً من إطلاقها، في جمع مشاركات إجمالية توفر 216 مليون وجبة، عبر قنوات تلقي التبرعات الرسمية التي شارك فيها 385 ألف متبرع والعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة ورجال الأعمال بالإضافة إلى المزادات، موضحة أن درهماً واحداً (27.2 سنت أميركي) يتكفل بتوفير وجبة غذائية مكتملة في المجتمعات الأقل دخلاً وذات التكلفة المعيشية المنخفضة في الدول التي تغطيها الحملة.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن التفاعل المجتمعي والإقبال القياسي من أهل الخير والإحسان أفراداً ومؤسساتٍ على المساهمة في هذه الحملة ذات الأغراض الإغاثية والإنسانية النبيلة يؤكد أن الإمارات كانت وما زالت وستبقى عاصمة عالمية للخير والإحسان.
وأضاف: «الأرقام القياسية التي حققتها حملة 100 مليون وجبة، بفضل تضامن مجتمع دولة الإمارات؛ بمواطنيها ومقيميها، يؤكد أن العمل الخيري المنظم والممنهج والمستدام أصبح ثقافة مجتمعية راسخة في دولة الإمارات».
وتابع: «أهداف حملة 100 مليون وجبة كانت طموحة للغاية لتتناسب مع حجم التحديات المعيشية الصعبة التي يعيشها إخوتنا في الإنسانية في العديد من دول العالم خلال جائحة كورونا»، مؤكداً أن النجاح الأبرز لحملة 100 مليون وجبة هو أنها أثبتت أن سقف العمل الخيري والإنساني والإغاثي في مجتمع دولة الإمارات لا حدود له.
وكان نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أعلن قبل بداية شهر رمضان المبارك بيومين عن إطلاق حملة «100 مليون وجبة»، مؤكداً أن إطعام الطعام في شهر الصيام من أفضل ما يمكن أن يقدمه شعب الإمارات الكريم لإخوانه في الإنسانية، خاصة بعدما دفعت جائحة «كوفيد - 19» العديد من الشعوب لتحديات معيشية صعبة.
وتندرج حملة 100 مليون وجبة تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وتهدف إلى تمكين المحسنين وأهل الخير من الأفراد والمؤسسات والشركات داخل دولة الإمارات وخارجها من التبرع لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والفئات الأقل دخلاً في 30 دولة، وذلك بالتعاون مع كل من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية التابعة لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والإغاثية في الدول التي تغطيها الحملة في القارات الأربع.
من جهته، قال محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن الأرقام القياسية التي حققتها حملة 100 مليون وجبة تكشف عن حجم التفاعل المجتمعي والمؤسسي مع المبادرات الإنسانية والإغاثية التي يطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تنفيذاً لرؤيته الاستشرافية لمأسسة العمل الخيري والإنساني.
وتتعاون حملة 100 مليون وجبة مع 12 بنك طعام و9 مؤسسات خيرية وإنسانية في عمليات توزيع الدعم الغذائي على مستحقيه من المحتاجين خلال الأشهر الثلاثة القادمة في المجتمعات الأقل دخلاً والأشد حاجة في الدول الثلاثين التي تشملها الحملة.


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة