الأميران ويليام وهاري عاملا مصارف ليوم واحد

الأميران ويليام وهاري عاملا مصارف ليوم واحد

الأربعاء - 7 ذو القعدة 1434 هـ - 11 سبتمبر 2013 مـ
الأميران ويليام وهاري في شركة {بي جي سي} أثناء لحظة ممازحة (رويترز)

حل الأميران ويليام وهاري نجلا ولي العهد البريطاني ضيفين على شركة «بي جي سي» وشركائها في كاناري وورف في المركز المالي للندن، في ذكرى تفجيرات نيويورك في الـ11 من سبتمبر التي راح ضحيتها عدد كبير من الموظفين العاملين في البرجين المشؤومين، ومن بينهم 685 موظفا كانوا يعملون لصالح شركة «كانتور فيتزجيرالد» التي كانت «بي سي جي» تابعة لها. واستطاع الأمير هاري وحده تحقيق مبلغ قياسي وصل إلى 21 مليار جنيه إسترليني بعدما استلم زمام أمور المفاوضة المالية على الهاتف مع وكلاء وعملاء وزبائن في أنحاء أخرى من العالم. وقام هاري بالمزاح مع أخيه الأكبر ويليام قائلا له: «كفاك مراوغة وقم بعملك بشكل جيد». وبدا الأميران سعيدين جدا بمشاركتهما اللطيفة التي تصب في خانة المساهمات المادية التي يقومان بها من خلال المشاركة في أعمال خيرية بغية تحقيق الأموال لمشاريع كثيرة.

وبحسب أحد العملاء الذين تلقوا اتصالا من الأمير ويليام كان نيل فوردهام، ووصف الأمير بالمهنية العالية مشيرا إلى أنه استطاع أداء المهمة المصرفية بشكل جيد، يتقنه العملاء الحقيقيون.

وإلى جانب الأميرين شارك أيضا عدد من المشاهير من بينهم الممثل إدريس البا الذي حقق بدوره مبلغ 750 مليون جنيه إسترليني.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة