ارتفاع الطلب على القطاع الصناعي في ألمانيا

ارتفاع الطلب على القطاع الصناعي في ألمانيا

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم (الخميس) زيادة الطلب على إنتاج المصانع في ألمانيا خلال مارس (آذار) الماضي للشهر الثالث على التوالي؛ وهو ما يؤكد مرونة قطاع التصنيع الألماني في مواجهة استمرار إجراءات الإغلاق للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وبحسب وزارة الاقتصاد الألمانية زاد الطلب على إنتاج المصانع خلال مارس الماضي بنسبة 3% وهو ما يعادل ضعف المعدل الذي توقعه المحللون الذين استطلعت وكالة "بلومبرغ" للأنباء رأيهم. وسجل الطلب على الآلات
ومعدات معالجة البيانات والأدوات الكهربائية والأجهزة البصرية والسيارات نموا قويا بشكل خاص.
وبفضل تعافي الطلب الخارجي خلال الشهور الأخيرة نجح قطاع التصنيع في ألمانيا في التغلب على القيود التي تم فرضها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. في الوقت نفسه فإن استمرار النشاط القوي للشركات الصناعية الألمانية يعني أن هذه الشركات تواجه مشكلات غير مسبوقة بالنسبة لسلاسل التوريد مثل النقص في المكونات والمواد الخام، إلى جانب ارتفاع تكاليف الشحن.
وجاء الجزء الأكبر من نمو الطلب على السلع المصنعة في ألمانيا خلال مارس الماضي من السوق المحلية والطلب على السلع الاستهلاكية وهو ما يشير إلى بدء تعافي الاستهلاك الخاص في ألمانيا.
في الوقت نفسه، فإن اقتصادات الاتحاد الأوروبي تستعد لمرحلة نمو خلال النصف الثاني من العام الحالي مع تزايد أعداد المواطنين الحاصلين على التطعيم المضاد لفيروس كورونا المستجد وبدء صرف أموال خطة التحفيز الاقتصادي لدول الاتحاد خلال الشهور المقبلة.
وتتوقع الحكومة الألمانية نمو اقتصاد البلاد بمعدل 5. 3% خلال العام الحالي بعد انكماشه بمعدل 5% تقريبا خلال العام الماضي.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة