«كالنار في الهشيم»... «كورونا» ينتشر بريف الهند

«كالنار في الهشيم»... «كورونا» ينتشر بريف الهند

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ
أفراد الطاقم الطبي بمستشفي مخصص لعلاج مصابي «كورونا» في مدينة مراد آباد الهندية (أ.ف.ب)

سجلت الهند زيادة قياسية في الإصابات اليومية الجديدة بمرض «كوفيد - 19» اليوم (الخميس) حيث رصدت 412 ألف و262 إصابة، فضلاً عن تسجيل عدد وفيات قياسي بلغ 3980 حيث تنهك موجة ثانية من الجائحة النظام الصحي وتنتشر بسرعة من المدن إلى المناطق الريفية الشاسعة.

ووفقاً لبيانات وزارة الصحة تجاوز عدد الإصابات بالمرض في الهند، ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم، 21 مليوناً بينما بلغت حصيلة الوفيات 230 ألف و168. بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وبينما تكافح المستشفيات لتوفير أسرة وأكسجين للمرضى، قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير أسبوعي إن الهند سجلت قرابة نصف الإصابات وربع الوفيات بفيروس كورونا على مستوى العالم خلال الأسبوع الماضي.

ويقول خبراء طبيون إن الأعداد الفعلية قد تكون بين خمسة وعشرة أضعاف الحصيلة الرسمية.

والعاصمة نيودلهي من ضمن المدن الأكثر نكبة بالجائحة، لكن في المناطق الريفية التي يقطنها قرابة 70 في المائة من سكان الهند يفرض النقص في مرافق الصحة العامة المزيد من التحديات.

وقال سوريش كومار، منسق ميداني يعمل في منظمة خيرية: «الوضع أصبح خطيراً في القرى». وأضاف أن في بعض القرى التي تعمل بها المنظمة في ولاية أوتار براديش التي يقطنها نحو 200 مليون «توجد وفيات في كل منزل تقريباً». ويواجه رئيس الوزراء ناريندرا مودي انتقادات واسعة لعدم التحرك على نحو أسرع لكبح جماح الموجة الثانية بعد مشاركة عشرات الآلاف في مؤتمرات سياسية ومهرجانات دينية في الأسابيع الماضية لتصبح هذه التجمعات بؤراً لانتشار سريع للعدوى.

وتزامنت زيادة الإصابات مع انخفاض كبير في معدل التطعيم ضد المرض بسبب مشكلات في الإمداد والتسليم، رغم أن الهند منتج كبير للقاحات.


الهند فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة