برميل النفط على أعتاب 70 دولاراً

برميل النفط على أعتاب 70 دولاراً

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15500]

ارتفعت أسعار النفط أمس (الأربعاء)، لليوم الثالث، وسط توقعات بارتفاع الطلب مع إعادة فتح الاقتصادات الغربية.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسوية يوليو (تموز) بنسبة 1.18%، إلى 69.69 دولار للبرميل. حتى الساعة 15:25 بتوقيت غرينتش، بعد أن وصلت إلى 69.80 دولار خلال الجلسة، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم يونيو (حزيران) بنسبة 1.25%، إلى 66.51 دولار للبرميل. وسجل الخامان خلال الجلسة أعلى مستوى لهما منذ منتصف مارس (آذار).
ويراهن المستثمرون على أن تخفيف قيود الإغلاق في الولايات المتحدة ومناطق في أوروبا، على خلفية توسيع حملات التطعيم، يمكن أن يعزز تعافي الطلب على الوقود خلال أشهر الصيف.
وعوّض تحسن التوقعات المخاوف من ارتفاع إمدادات النفط القادمة من دول تحالف «أوبك بلس» وتراجع الطلب في الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، والتي تكافح للسيطرة على موجة قاسية من الارتفاعات في إصابات «كورونا».
كما تلقّت أسعار الخام دعماً من بيانات أظهرت انخفاضاً كبيراً في المخزونات الأميركية. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام ونواتج التقطير تراجعت الأسبوع الماضي في حين زادت مخزونات البنزين.
وهبطت مخزونات الخام 8 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 30 أبريل (نيسان) إلى 485.1 مليون برميل، مقارنةً مع توقعات محللين استطلعت «رويترز» آراءهم لانخفاض قدره 2.3 مليون برميل.
وزاد مخزون الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما، 254 ألف برميل في أحدث أسبوع، حسب إدارة المعلومات.
وارتفع استهلاك الخام بمصافي التكرير 225 ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي. وزادت معدلات تشغيل المصافي 1.1 نقطة مئوية على مدار الأسبوع.
وارتفعت مخزونات البنزين 737 ألف برميل الأسبوع الماضي إلى 235.8 مليون برميل، بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع «رويترز» تشير إلى انخفاض قدره 652 ألف برميل.
كما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة انخفاض مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.9 مليون برميل إلى 136.2 مليون برميل، في مقابل توقعات لتراجع قدره 1.1 مليون برميل. وقالت الإدارة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام هبط بمقدار 2.8 مليون برميل يومياً.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة