بيع أغراض الملكة فكتوريا لإنقاذ متحف الفنون البريطاني من الإفلاس

بيع أغراض الملكة فكتوريا لإنقاذ متحف الفنون البريطاني من الإفلاس

الأربعاء - 23 شهر رمضان 1442 هـ - 05 مايو 2021 مـ

ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية أن المتحف البريطاني للفنون الجميلة والتاريخ اتخذ خطوة يائسة للتعامل مع المشاكل المالية التي يعانيها والناجمة عن جائحة فيروس كورونا.
وحسب الصحيفة، فقد قام المتحف بعرض 442 قطعة بالمزاد، بما في ذلك سراويل الملكة فيكتوريا.
وفي هذا الإطار، أكد فيكتور ويند مؤسس المتحف أن سراويل الملكة بعيدة كل البعد عن كونها أثمن شيء في هذه المؤسسة الثقافية وتتراوح قيمتها بين 7000 و 9000 دولار. منوها بأن الشيء الأعلى قيمة بين القطع المعروضة للبيع هو عظام طائر الدودو المنقرض؛ حيث تعتبر تجسيدا للضرر الذي يمكن أن يسببه الإنسان للبيئة. وأضاف "إنه أمر مفجع للغاية، لم أكن لأفكر مطلقًا في بيع هذه العظام الأثرية، لكن ليس لدينا طريقة أخرى لإبقاء المتحف يعمل في هذه الظروف الصعبة".


المملكة المتحدة منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة