تسجيل جديد يبثه «داعش» لأسرى أكراد في أقفاص

تسجيل جديد يبثه «داعش» لأسرى أكراد في أقفاص

لم يظهر عملية إعدام
الاثنين - 5 جمادى الأولى 1436 هـ - 23 فبراير 2015 مـ

بث تنظيم داعش فجر اليوم شريطا مصورا، يعرض فيه أسرى أكرادا يرتدون زيا برتقالي اللون وموضوعين داخل أقفاص، قال إن غالبيتهم من البيشمركة الذين أسروا، حسب قائد في القوات الكردية، خلال هجوم للتنظيم في كركوك الشهر الماضي.

ولم يحدد الشريط تاريخ عرض الأسرى أو مكانه، لكن مصادر كردية ذكرت أن الأمر حصل قبل نحو أسبوع في السوق الرئيسية لمنطقة الحويجة (55 كم غرب مدينة كركوك) التي يسيطر عليها التنظيم.

وسبق للتنظيم المتطرف أن اعتمد الأسلوب نفسه في شريط بثه في الثالث من فبراير (شباط) الحالي، أظهر إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا، والذي أسر بعد سقوط طائرته في شمال سوريا في 24 ديسمبر (كانون الأول) الماضي. إلا أن الشريط الجديد ويحمل عنوان «ويشفِ صدور قوم مؤمنين» باللغتين العربية والكردية، لم يظهر أي عملية إعدام.

ويظهر الشريط الأسرى وهم يقتادون واحدا تلو الآخر، مطأطئي الرؤوس ومقيدي الأيدي، إلى أقفاص من الحديد موضوعة على شكل مربع في ساحة محاطة بجدران من الإسمنت مضادة للتفجيرات. ويعرض الشريط عند إدخال الأسرى القفص لقطات من إحراق الكساسبة.

ووقف بجانب كل قفص عنصر ملثم يرتدي ملابس سوداء ويحمل مسدسا. كما وقف وسط الأقفاص عنصر ملتح يرتدي ملابس كردية تقليدية بنية اللون ويلف رأسه بعمامة بيضاء، ليوجه رسالة باللغة الكردية إلى «الشعب الكردي المسلم».

وجاء في الرسالة «نقول لكم حربنا ليست معكم، بل حربنا مع الكفار من الأكراد، لأنهم يسوقونكم إلى النار بالكفر والإلحاد»، بحسب ذكر التسجيل. وأضاف «نقول لكم أيها البيشمركة اتركوا عملكم، وإلا سيكون مصيركم كهؤلاء في القفص، وإما تحت الأرض».

وتظهر مشاهد لاحقة الأسرى موضوعين داخل الأقفاص على ظهر شاحنات صغيرة من نوع «بيك أب» تجول شارعا ضيقا وسط عشرات من السكان والمسلحين. ويختتم الشريط بمشهد للأسرى وهم يجثون على ركبهم وخلف كل منهم عنصر ملثم يحمل سلاحا رشاشا أو مسدسا.

وأرفق المشهد بلقطات سريعة من عملية ذبح 21 أسيرا مصريا قبطيا قام التنظيم بأسرهم في ليبيا، والتي عرضت في شريط آخر بث في 15 فبراير الحالي.

ويفيد الشريط بأن الأسرى هم ضابطان برتبة عميد وعقيد في الجيش العراقي، وثلاثة من عناصر شرطة كركوك، و16 عنصرا من البيشمركة.

وأوضح القائد في قوات البيشمركة في كركوك اللواء هيوا رش أن المقاتلين الأكراد «أسروا في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي، حينما صدت قوات البيشمركة هجوما لإرهابيي (داعش) استهدف كركوك».

وعلى صعيد آخر، ذكرت الشرطة العراقية اليوم أن 18 شخصا بينهم عناصر بتنظيم داعش واصيب 13 اخرون في حوادث عنف متفرقة في مناطق تابعة لمدينة بعقوبة .

وقالت مصادر أمنية إن عبوتين ناسفتين مزروعتين بجانب الطريق انفجرتا بالتعاقب بالقرب من محلات تجارية في حي الشهداء في ناحية هبهب شمال غربي بعقوبة ما اسفر عن مقتل اربعة مدنيين واصابة أربعة اخرين بجروح .

وأضاف أن عبوة لاصقة موضوعة داخل سيارة مدنية يستقلها مدنيون في حي الجاهزة جنوبي بعقوبة انفجرت وتسببت في مقتل مدني واصابة اثنين اخرين فضلا عن تدمير السيارة بالكامل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة