لندن تدين احتجاز زاغري ـ راتكليف وتعدّه «تعذيباً»

لندن تدين احتجاز زاغري ـ راتكليف وتعدّه «تعذيباً»

زوجها لـ«الشرق الأوسط»: ربط قضيتها بمفاوضات «النووي» خطر
الاثنين - 21 شهر رمضان 1442 هـ - 03 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15497]
ريتشارد راتكليف خارج مقر السفارة الإيرانية في لندن في يونيو 2019 (إ.ب.أ)

دعا ريتشارد راتكليف؛ زوج البريطانية - الإيرانية المحتجزة في طهران نازنين زاغري راتكليف، حكومة بلاده إلى النظر في فرض عقوبات على إيران، فيما عدّ وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أن معاملة طهران المواطنة مزدوجة الجنسية ترقى إلى التعذيب.

وقال راب لـ«هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)» إن «نازنين محتجزة بشكل غير قانوني من وجهة نظري، وفق القانون الدولي، وأعتقد أنها تعامل بالطريقة الأكثر تعسفاً وإساءة». وأضاف: «أعتقد أن الطريقة التي تعامل بها ترقى إلى التعذيب، والإيرانيون ملزمون بشكل واضح، وبلا لبس، الإفراج عنها».

وانتقد راتكليف؛ في حوار خاص مع «الشرق الأوسط»، «تردد» الحكومة البريطانية في فرض أي تبعات على السلطات الإيرانية لأخذها «رهائن»، مطالباً إياها بالنظر «في النطاق الكامل للتدابير القانونية التي يمكن اتخاذها في حق إيران؛ بما في ذلك (عقوبات ماغنيتسكي)».

إلى ذلك؛ عدّ راتكليف أن زوجته، بالإضافة إلى أنها «ورقة مساومة» في يد الإيرانيين لحل قضية الديون التاريخية، أصبحت مرتبطة كذلك بالمفاوضات الجارية حول إحياء الاتفاق النووي مع إيران، التي تُعقد في فيينا. وحذر من خطر ربط المفاوضات النووية التي تديرها الحكومة، بقضية احتجاز الرهائن التي يتحكم فيها «الحرس الثوري».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة