إيران: «عاصفة التسريب» تطيح مقرباً من روحاني

إيران: «عاصفة التسريب» تطيح مقرباً من روحاني

مطالب بمحاكمة الرئيس ووزير الخارجية... ومنع 20 مسؤولاً من السفر
الجمعة - 18 شهر رمضان 1442 هـ - 30 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15494]
الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وحسام الدين آشنا أثناء السفر إلى نيويورك في سبتمبر 2016 (ارنا)

أطاحت عاصفة «تسريب» شهادة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بمستشار الرئيس حسن روحاني ورئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية في الرئاسة الإيرانية، في وقت اتخذ القضاء الإيراني إجراءات بمنع مسؤولين مرتبطين بالقضية من مغادرة البلاد.

وأعلن مكتب الرئيس الإيراني تكليف المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي، رئاسة مركز الأبحاث الاستراتيجية، مؤكداً تقارير عن استقالة رئيسه السابق حسام الدين آشنا، والذي يعد من أقرب المسؤولين للرئيس روحاني خلال السنوات الثماني الماضية.

وأثار تسريب شهادة صوتية من ظريف جدلاً غير مسبوق في الدوائر الإيرانية، على إثر انتقادات وردت على لسان الوزير ضد أنشطة «الحرس الثوري» وخاصةً مسؤول عملياته السابق، الجنرال قاسم سليماني، الذي قضى بضربة جوية أميركية مطلع العام الماضي.

ويأتي ذلك في وقت تشارك فيه حكومة روحاني في مفاوضات معقدة بفيينا، ترمي إلى إحياء الاتفاق النووي ورفع العقوبات الأميركية.

وأفاد التلفزيون الرسمي نقلا عن مصدر في الجهاز القضائي أن السلطات وضعت 20 شخصا على القائمة السوداء للممنوعين من السفر إلى خارج البلاد، وأفادت تقارير إيرانية إن الإجراء شمل سعيد ليلاز الخبير الاقتصادي الذي أجرى المقابلة مع ظريف، فضلا عن المسؤول الإعلامي في مكتب الرئيس علي رضا معزي، والمسؤول في مركز الأبحاث دياكو حسيني.

تزامنا مع ذلك، بدأ نواب في البرلمان التوقيع على مسودة قانون تدعو السلطة القضائية إلى محاكمة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية. كما نظم طلاب المدارس العلمية في مدينة قم وقفة احتجاجية تطالب بمحاكمتهما، فيما توجه عدد منهم إلى مقر رئيس القضاء في طهران لمطالبته بمحاكمة روحاني.
... المزيد


ايران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة