طاقة أقسام الإنعاش في المستشفيات التونسية بلغت أقصاها مع تفشي «كورونا»

طاقة أقسام الإنعاش في المستشفيات التونسية بلغت أقصاها مع تفشي «كورونا»

الخميس - 10 شهر رمضان 1442 هـ - 22 أبريل 2021 مـ
مرضى «كورونا» في أحد المستشقيات التونسية (د.ب.أ)

قال عضو باللجنة العلمية لوكالة «رويترز» للأنباء اليوم (الخميس) إن طاقة أقسام الإنعاش في المستشفيات التونسية العامة والخاصة بلغت أقصاها، وإن المنظومة الصحية في البلاد على وشك الانهيار مع التفشي السريع للسلالة البريطانية من فيروس «كورونا».

وأضاف الدكتور أمان الله المسعدي أن اللجنة العلمية تدرس كل المقترحات لعرضها على الحكومة من بينها مقترح غلق الحدود خشية تفشي السلالة البرازيلية وسلاسة جنوب أفريقيا من فيروس «كورونا».

وكشفت وزارة الصحة التونسية في وقت سابق عن عدد من المؤشرات السلبية التي تؤكد صعوبة المرحلة التي تمر بها البلاد في مواجهة الوباء، فخلال الفترة المتراوحة بين الأول من أبريل (نيسان) الحالي وحتى يوم 14 من هذا الشهر، تم تسجيل 22359 إصابة مؤكدة بالفيروس، و710 حالات وفاة. وأكدت المصادر الصحية ذاتها أن الحصيلة مرشحة للارتفاع، متوقعة أن تكون حصيلة الشهر الحالي من أسوأ الأشهر التي عرفتها البلاد منذ انطلاق الجائحة.

وأكّدت الأرقام الرسمية التي قدمتها وزارة الصحة التونسية أن عدد المرضى المقيمين بأقسام العناية المركزة بالقطاعين العام والخاص قد بلغ حدود 450 مريضاً، أما المرضى الذين يخضعون للتنفس الصناعي فقد بلغ عددهم 137 مريضاً، ويقيم نحو 2290 مريضاً في الوقت الحالي بالمستشفيات والمصحات الخاصة.


تونس فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة