الوكالة الذرية: إيران أضافت أجهزة متطورة في منشأة نطنز النووية

الوكالة الذرية: إيران أضافت أجهزة متطورة في منشأة نطنز النووية

الأربعاء - 9 شهر رمضان 1442 هـ - 21 أبريل 2021 مـ
منشأة نطنز النووية الإيرانية (رويترز)

أظهر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن إيران ركبت أجهزة طرد مركزي متطورة إضافية في منشأة تخصيب اليورانيوم المقامة تحت الأرض في نطنز وتخطط لإضافة المزيد، لتزيد انتهاكاتها لقيود الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى.
وقال تقرير الوكالة إلى الدول الأعضاء «في 21 من أبريل (نيسان) 2021 تحققت الوكالة في منشأة تخصيب الوقود (في نطنز) من أنه:... تم تركيب ست مجموعات تضم ما يصل إلى 1044 جهاز طرد مركزي آي.آر - 2 إم، ومجموعتين تضمان ما يصل إلى 348 جهاز طرد مركزي آي.آر - 4... بعضها قيد الاستخدام». واطلعت وكالة «رويترز» للأنباء على التقرير.
كان تقرير سابق للوكالة في الأول من أبريل (نيسان) قد قال إن إيران تستخدم 696 جهاز تخصيب من النوع «آي.آر - 2إم» و174 جهازاً من النوع «آي.آر - 4» في منشأة نطنز.
وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم السبت الماضي، إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء انشطاري 60 في المائة في مفاعل نووي فوق الأرض بمنشأة نطنز. مؤكدة بذلك بيانات سابقة من مسؤولين إيرانيين.
وتزيد الخطوات من تعقيد المحادثات الهادفة لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية؛ نظراً لأنها خطوة كبيرة صوب إنتاج يورانيوم يمكن استخدامه في صنع أسلحة نووية.
ووصلت إيران من قبل إلى مستوى نقاء 20 في المائة وكان ذلك بالفعل انتهاكاً للاتفاق الذي يسمح لها بالتخصيب حتى 3.67 في المائة فقط.
واتخذت إيران قرار التخصيب حتى درجة 60 في المائة رداً على انفجار ألحق أضراراً بمعدات في المفاعل الأكبر الواقع تحت الأرض في نطنز.
وألقت طهران باللوم فيه على إسرائيل وحددت اسم رجل قالت إنه مطلوب لصلته بالانفجار.


ايران أخبار إيران النووي الايراني وكالة الطاقة الدولية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة