استثناء طواقم السفن البحرية من إجراءات الحجر الصحي في السعودية

استثناء طواقم السفن البحرية من إجراءات الحجر الصحي في السعودية

ربط إلكتروني بين منصة «فسح» والشركات العاملة في موانئ المملكة
الأربعاء - 9 شهر رمضان 1442 هـ - 21 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15485]
السعودية تضبط الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس {كورونا} المستجد (الشرق الأوسط)

أفصحت معلومات رسمية، عن صدور موافقة الجهات العليا السعودية على استثناء طواقم السفن البحرية من إجراءات الحجر الصحي داخل المملكة، وذلك بعد ما رأته وزارة الصحة أن يتم استثناؤهم بالإضافة إلى طواقم الملاحة الجوية.
ووفقاً للمعلومات التي اطلعت عليها «الشرق الأوسط»، سيتم عمل فحص «PCR» بعد كل دخول إلى السعودية خلال 24 ساعة، على ألا تظهر عليهم أعراض الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، وأن تقوم الجهات المعنية بالتنسيق مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي لرفع بيانات طواقم الملاحة الجوية وطواقم السفن لديهم بعد ظهور نتيجة سلبية للفحص ليتم استثناؤهم من الحجر الصحي، وعكس ذلك في حالتهم الصحية في تطبيق «توكلنا».
من جهة أخرى، أفادت معلومات، بأن الهيئة العامة للموانئ طالبت من الشركات المشغلة العاملة في الموانئ السعودية التنسيق مع الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونياً (تبادل) لاستكمال عملية الربط مع منصة «فسح» لإصدار فواتير الخدمات.
وأكدت الهيئة على ضرورة الالتزام من الشركات المشغلة كافة باستكمال عملية الربط الإلكتروني مع المنصة لرفع الفواتير لخدمات الموانئ من خلالها، مشددة على ضرورة التزام الوكلاء البحريين بإنشاء حساب على المنصة للاطلاع عليها وسدادها بشكل مباشر، وأن هذا الإجراء لا يتعارض مع تعميم العام الماضي.
وأطلقت الهيئة العامة للجمارك بالتعاون مع الشركة السعودية لتبادل المعلومات «تبادل» منصة «فسح» في عام 2018 لتوفير الكثير من الخدمات ذات العلاقة بعمليتي الاستيراد والتصدير إلكترونياً، كما تغني عملاء الجمارك المستفيدين عن مراجعتها أو مراجعة منافذها في كثير من الخدمات الجمركية التي تُقدمها، وستكون هذه الخدمات متاحة من خلال البوابة الإلكترونية لشركة «تبادل».
ودعت الجمارك السعودية جميع عملائها بمختلف فئاتهم إلى الإسراع في تحديث بيانات منشآتهم التجارية عبر بوابة الاستيراد والتصدير (منصة فسح)، مبينة أن عدم تحديث البيانات يترتب عليه إيقاف جميع التعاملات الجمركية.
من ناحية أخرى، حققت الموانئ السعودية خلال شهر مارس (آذار) لعام 2021 ارتفاعاً في إجمالي أعداد الحاويات المناولة، بنسبة زيادة 15.32 في المائة، بواقع أكثر من 640 ألف حاوية قياسية، وكذلك ارتفاعاً في أعداد حاويات المسافنة بزيادة 33.83 في المائة، بواقع أكثر من 253 ألف حاوية قياسية.
وارتفع إجمالي أطنان البضائع 7.62 في المائة، بواقع أكثر من 24 مليون طن، والقادمة عبر 1056 سفينة بنسبة زيادة 21.38 في المائة، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام الفائت.
وبحسب المؤشر الإحصائي الصادر من الهيئة العامة للموانئ، فقد حققت الموانئ السعودية خلال الشهر المنصرم ارتفاعاً لافتاً في إجمالي أعداد المواشي بزيادة بلغت 209 في المائة، بواقع أكثر من 393 ألف رأس من الماشية الحية، بينما بلغ عدد الركاب 49 ألف راكب، ووصل أعداد السيارات الواردة 75 ألف سيارة، في حين بلغ إجمالي المواد الغذائية أكثر من مليون طن.
وتأتي هذه الزيادة مواكبة لمتطلبات التنمية والاقتصاد الوطني والحركة التجارية في المملكة، وذلك ضمن عمليات التطوير المستمرة التي تعمل عليها الهيئة العامة للموانئ في إطار رفع مستوى الأداء التشغيلي واللوجيستي والارتقاء بتنافسية الخدمات المقدمة للمستفيدين، بالإضافة إلى رفع قدرات البنية التحتية والطاقات الاستيعابية في هذا القطاع الحيوي، كما تأتي في ظل الشراكات الاستراتيجية مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية، بما يسهم في تعزيز قوة ربط موانئ المملكة مع موانئ الشرق والغرب وزيادة كميات المناولة في الموانئ.


السعودية الاقتصاد السعودي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة