إدارة السجون الروسية تقرر نقل نافالني إلى المستشفى

إدارة السجون الروسية تقرر نقل نافالني إلى المستشفى

الاثنين - 7 شهر رمضان 1442 هـ - 19 أبريل 2021 مـ
المعارض الروسي أليكسي نافالني (أ.ب)

قررت إدارة السجون الروسية الاثنين نقل المعارض الروسي أليكسي نافالني المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أسابيع إلى المستشفى، معتبرة أن وضعه الصحي «مُرضٍ».

وقالت إدارة السجون في بيان إن «لجنة أطباء (...) قررت نقل أ. نافالني إلى وحدة استشفائية للمُدانين تقع على أراضي معتقل رقم 3 في منطقة فلاديمير»، مضيفة أنه وافق على تناول الفيتامينات.

إلى ذلك، رفض المتحدث باسم الكرملين الاثنين تحذيرات الدول الغربية التي تعهّدت بردّ حازم في حال توفي نافالني. وقال المتحدث ديمتري بيسكوف «لا يمكننا أن نقبل مثل هذه التصريحات من جانب ممثلي حكومات أخرى»، معتبراً أن هذا الموضوع «يجب ألا يحظى باهتمام» من جانبهم.

 كما حذّرت وزارة الداخلية الروسية اليوم من المشاركة في تظاهرات غير المرخص لها مرتقبة الأربعاء دعماً لنافالني. وجاء في بيان أن «وحدات وزارة الداخلية وقوى أمن أخرى لن تسمح بزعزعة استقرار الوضع وستتخذ كافة التدابير اللازمة لحفظ النظام».

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم قبل اجتماع لوزراء خارجية الدول الـ27 عبر الفيديو إن «العلاقات مع روسيا لا تتحسن. على العكس، يتصاعد التوتر في مختلف المجالات». وأشار إلى تبادل موسكو وبراغ طرد دبلوماسيين والوضع الصحي «المقلق جداً» لنافالني المريض والمضرب عن الطعام في سجنه.

وأشار إلى أن الاجتماع يُفترض أن يبدأ بنقاش حول طرد الدبلوماسيين بين موسكو وبراغ.

وسيتحدث الوزراء بعد ذلك، عن وضع نافالني الصحي «المقلق جداً». وحذّر بوريل من أن «الأوروبيين طلبوا من السلطات الروسية تقديم الرعاية الصحية له. طلبنا لم يؤخذ بعين الاعتبار. الآن مع تدهور الوضع، سنعتبر السلطات الروسية مسؤولة عن صحة نافالني».


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة