سفن حربية بريطانية تبحر إلى البحر الأسود مع تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا

سفن حربية بريطانية تبحر إلى البحر الأسود مع تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا

الأحد - 6 شهر رمضان 1442 هـ - 18 أبريل 2021 مـ
سفينة «إتش إم إس تاين» الحربية البريطانية (أرشيفية - رويترز)

قالت صحيفة «صنداي تايمز» نقلاً عن مصادر بحرية رفيعة، إن سفناً حربية بريطانية ستبحر إلى البحر الأسود في مايو (أيار)، وسط تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا.
وذكرت الصحيفة أن إرسال هذه السفن يهدف إلى إظهار التضامن مع أوكرانيا وحلفاء بريطانيا في حلف شمال الأطلسي، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال التقرير إن مدمرة مسلحة بصواريخ مضادة للطائرات وفرقاطة مضادة للغواصات ستغادران مجموعة مهام حاملة الطائرات البحرية الملكية في البحر الأبيض المتوسط وتتجه عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود.
وتصاعدت التوترات بين موسكو وكييف وسط حشد للقوات الروسية على طول الحدود واندلاع اشتباكات في شرق أوكرانيا بين الجيش والانفصاليين الموالين لروسيا.
ولم يتسنَّ على الفور الاتصال بمسؤولين بوزارة الدفاع البريطانية للتعليق. وقال متحدث باسم الوزارة للصحيفة إن الحكومة البريطانية تعمل عن كثب مع أوكرانيا لمراقبة الوضع وتواصل دعوة روسيا إلى وقف التصعيد.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث قوله إن «المملكة المتحدة وحلفاءنا الدوليين ثابتون في دعمنا لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة