محادثات فيينا مستمرة... وإيران ترى «تفاهما جديدا» رغم الخلافات

محادثات فيينا مستمرة... وإيران ترى «تفاهما جديدا» رغم الخلافات

السبت - 5 شهر رمضان 1442 هـ - 17 أبريل 2021 مـ
المفاوضات حول الاتفاق النووي الإيراني تتواصل في فيينا بجلوس كلّ المشاركين إلى الطاولة نفسها (أ.ف.ب)

قال مبعوث الصين للمحادثات الرامية إلى إنقاذ الاتفاق النووي المبرم مع إيران إن المحادثات ستتواصل، وإن بقية أطراف الاتفاق اتفقت على تسريع العمل بشأن قضايا من بينها العقوبات التي سترفعها الولايات المتحدة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وقال وانغ تشون سفير الصين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية للصحافيين بعد اجتماع بقية الأطراف الموقعة على الاتفاق المبرم عام 2015: «سنواصل... اتفقت كل الأطراف على تسريع الوتيرة بشكل أكبر في الأيام المقبلة من خلال الانخراط في عمل أكثر موضوعية وشمولا فيما يتعلق برفع العقوبات بالإضافة إلى القضايا الأخرى ذات الصلة».
إلى ذلك، يرى كبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية في فيينا قوله أن تفاهما بدأ يظهر في المفاوضات رغم استمرار وجود «خلافات شديدة».
ونقلت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية عن عباس عراقجي قوله «يبدو أن تفاهما جديدا آخذ في الظهور وثمة تفاهم بين الطرفين بشأن الهدف النهائي... لكن الطريق ليس سهلا وهناك بعض الخلافات الشديدة».
وتتواصل المفاوضات حول الاتفاق النووي الإيراني اليوم (السبت) في فيينا بجلوس كل المشاركين إلى الطاولة نفسها، إثر تصاعد التوتر نتيجة رفع طهران مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 60 في المائة.
ويهدف الحوار إلى تحديد عقوبات يجب على واشنطن إلغاؤها وتدابير يجب على طهران اتخاذها للعودة إلى الالتزام بالاتفاق.


النمسا أخبار الصين أخبار النمساء أخبار إيران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة