الأسواق العالمية تختتم الأسبوع بأرقام قياسية

الأسواق العالمية تختتم الأسبوع بأرقام قياسية

مدفوعة بأرباح البنوك والسيارات والرقائق
السبت - 5 شهر رمضان 1442 هـ - 17 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15481]
مستثمرون ضخوا 25.6 مليار دولار في صناديق الأسهم في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء (أ.ب)

كشفت بيانات تدفقات بنك أوف أميركا، الجمعة، أن المستثمرين ضخوا مبلغاً ضخماً قدره 25.6 مليار دولار في صناديق الأسهم في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، و17.9 مليار دولار في صناديق السندات، في أكبر دخول للتدفقات في عشرة أسابيع.
وفي المقابل، نزحت 47.3 مليار دولار من صناديق النقد، وهي الأكبر في أربعة أشهر بحسب ما ذكره بنك أوف أميركا. وأشار إلى أن التدفقات الداخلة إلى الأسهم العالمية على مدى الأشهر الخمسة الفائتة والتي بلغت 602 مليار دولار تجاوزت التدفقات في الـ12 عاماً الماضية البالغة 452 مليار دولار.
كما لفت البنك إلى تدفقات قوية للسندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار، وأسهم الأسواق الناشئة. وأضاف أن التدفقات لقطاع التكنولوجيا استؤنفت أيضاً بتلقي 1.6 مليار دولار.
وخلال تعاملات ختام الأسبوع، بلغ المؤشران «ستاندرد أند بورز 500» و«داو» أعلى مستوياتهما على الإطلاق الجمعة، إذ اختتم «مورغان ستانلي» تقارير الأرباح من كبرى البنوك الأميركية بالإعلان عن ربح كبير، بينما أدى التفاؤل إزاء انتعاش اقتصادي قوي لوضع المؤشرات الرئيسية على مسار تحقيق مكاسب أسبوعية.
وصعد المؤشر «داو جونز» الصناعي 22.17 نقطة بما يعادل 0.07 في المائة إلى 34058.16 نقطة، وفتح المؤشر «ستاندرد أند بورز 500» على ارتفاع 3.72 نقطة أو 0.09 في المائة إلى 4174.14 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 20.35 نقطة أو 0.14 في المائة إلى 14059.11 نقطة.
وفي أوروبا، بلغت الأسهم مستوى قياسياً مرتفعاً بعد بيانات قوية في الولايات المتحدة والصين أثارت حالة من التفاؤل بشأن تعافٍ اقتصادي سريع، بينما تلقت شركات صناعة السيارات دفعة عقب أرباح أفضل من المتوقع لـ«دايملر».
وزاد المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.1 في المائة بحلول الساعة 0706 بتوقيت غرينتش، ويتجه صوب تسجيل مكاسب للأسبوع السابع على التوالي. كما ربح المؤشر «داكس» الألماني 0.1 في المائة، فيما ارتفع المؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني 0.4 في المائة.
وربح سهم «دايملر» الألمانية لصناعة السيارات والشاحنات 2.1 في المائة، إذ ساعد ارتفاع أسعار السيارات والطلب القوي في الصين الشركة على تحقيق ارتفاع أفضل من المتوقع في أرباحها التشغيلية الفصلية. وزاد مؤشر قطاع السيارات الأوسع نطاقاً واحداً في المائة.
وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة قليلاً، إذ صعدت أسهم شركات الرقائق ذات الثقل، بيد أن مخاوف بشأن توقعات الشركات كبحت المكاسب.
وارتفع المؤشر «نيكي» 0.14 في المائة إلى 29683.37 نقطة، بينما زاد المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.09 في المائة ليغلق عند 1960.87، وربحت الأسهم المرتبطة بالرقائق بعد أن أعلنت شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات عن زيادة 19.4 في المائة في أرباح الربع الأول بفعل طلب قوي على الرقائق.
وزاد سهم «أدفانتست» 0.38 في المائة وربح سهم «طوكيو إلكترون» 0.37 في المائة وقفز سهم «رينيساس إلكترونيك» 2.48 في المائة. لكن شينغو أيدي، الخبير الاستراتيجي المعني بالأسهم لدى معهد الأبحاث «إن. إل.آي»، أشار إلى أن المستثمرين يتوخون الحذر بشأن توقعات الشركات قبيل موسم الأرباح الذي يبدأ الأسبوع المقبل، إذ إن توقعاتهم مرتفعة للغاية.
ونزل سهم توشيبا 6.03 في المائة بعد تقرير ذكر أن المجموعة العملاقة أبلغت مقرضيها بأنها تعتزم رفض عرض استحواذ من شركة الاستثمار المباشر «سي. في.سي كابيتال بارتنرز». وتقدم 117 سهماً على المؤشر «نيكي» مقابل تراجع 106.


العالم الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة