إيقاف قارئ مصري مشهور لمخالفته الاحتراز خلال «التراويح»

إيقاف قارئ مصري مشهور لمخالفته الاحتراز خلال «التراويح»

«الأوقاف» تحذّر الأئمة من تجاوز الوقت المحدد للصلاة
الأربعاء - 2 شهر رمضان 1442 هـ - 14 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15478]
مصلّون مصريون يلتزمون بإجراءات التباعد خلال «التراويح» (الموقع الرسمي للأوقاف)

في حين تضع الحكومة المصرية «إجراءات احترازية بالمساجد خلال صلاة التراويح، من بينها ألا تتجاوز نصف ساعة، دون إلقاء أي دروس أو خواطر دعوية، لمجابهة فيروس (كوفيد - 19)»، قررت وزارة الأوقاف المصرية أمس، منع «الشيخ عبد الفتاح الطاروطي، من العمل الدعوي والخطابة، وإيقافه عن العمل، لمخالفته الإجراءات الاحترازية خلال صلاة التراويح».
يأتي هذا في وقت أعلنت السلطات الصحية بمصر أنه «تم تسجيل 818 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، فضلاً عن 42 حالة وفاة جديدة». ووفق السلطات الصحية فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس (كورونا المستجد)، حتى مساء أول من أمس، هو 211307 من ضمنهم 159999 حالة تم شفاؤها، و12487 حالة وفاة».
وأكدت «الأوقاف» في بيان رسمي لها أمس، أن «الشيخ الطاروطي قام بإمامة المصلين بمسجد (مجمع الطاروطي) بقرية (طاروط) بالزقازيق خلال (التراويح)، مساء أول من أمس، دون الالتزام بالضوابط الوقائية والإجراءات الاحترازية لمجابهة (كورونا المستجد)، مخالفاً بذلك تعليمات الوزارة».
والشيخ الطاروطي هو قارئ قرآن مصري شهير، ويعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، وُلد في أبريل (نيسان) عام 1965 بقرية «طاروط» مركز الزقازيق في محافظة الشرقية (دلتا مصر)... وكان أحدث ظهور للشيخ الطاروطي خلال قراءة القرآن، في احتفالية دار الإفتاء المصرية، مساء (الأحد) الماضي، لاستطلاع هلال رمضان، في حضور مفتي مصر الدكتور شوقي علام، وعدد كبير من المسؤولين المصريين، والقيادات الدينية، وأعضاء البرلمان.
وحسب «الأوقاف» فإنها «قررت إغلاق المسجد، ووقف الشيخ الطاروطي عن العمل، ومنعه من أي عمل دعوي أو إمامة بالمساجد، لحين مثوله أمام (لجنة القيم بالوزارة) لما بدر منه من مخالفة تتمثل في عدم اتّباع إجراءات التباعد، وعدم الالتزام بالضوابط الاحترازية بالمسجد، حال إمامته للمصلين في (التراويح) وعدم قيامه بما يلزم لتنبيههم». والشيخ الطاروطي تخرج في كلية أصول الدين قسم الدعوة الإسلامية عام 1988، وهو مُعيّن إماماً وخطيباً بأوقاف محافظة الشرقية.
وشددت «الأوقاف» أمس على «جميع المديريات في المحافظات المصرية، عدم تمكين الشيخ الطاروطي من القراءة أو إمامة الناس بمساجدها، لحين الانتهاء من التحقيق معه»، لافتةً إلى أنها «خاطبت الهيئة الوطنية للإعلام في مصر بمخالفاته، لاتخاذ ما تراه لازماً حيال ذلك. وتشير «الأوقاف» في هذا الصدد إلى أنها «تثق بوعي وثقافة رواد المساجد، وأنها مستمرة في عمليات التعقيم والنظافة على مدار الساعة عقب الصلوات لجميع المساجد على مستوى المحافظات». وتحذّر من «التهاون في مخالفة إجراءات الاحتراز».
في ذات السياق، قررت «الأوقاف» أمس، «خصم شهر من بدل صعود المنبر، والإنذار للشيخ حمادة نصر، إمام وخطيب مسجد فاطمة الشربتلي (بضاحية القاهرة الجديدة) لمخالفته تعليمات الوزارة، بتجاوزه الوقت المحدد لصلاة التراويح». ووضعت وزارة الأوقاف «ضوابط» خلال رمضان بالمساجد؛ من بينها «التخفيف في (التراويح) بما لا يتجاوز نصف ساعة، وعدم السماح بإقامة أي موائد إفطار، وعدم السماح بالاعتكاف أو صلاة التهجد بالمساجد، واصطحاب المصلى الشخصي، ومراعاة مسافات التباعد الاجتماعي، وفتح المساجد قبل الصلاة بعشر دقائق وإغلاقها بعد الصلاة بما في ذلك صلاة التراويح».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة