20 % من اللبنانيين اكتسبوا مناعة ضد كورونا نتيجة الإصابة أو التطعيم

20 % من اللبنانيين اكتسبوا مناعة ضد كورونا نتيجة الإصابة أو التطعيم

الثلاثاء - 1 شهر رمضان 1442 هـ - 13 أبريل 2021 مـ
رجل يتلقى جرعة من لقاح مضاد لفيروس كورونا في بيروت (أ.ف.ب)

كشف وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، الدكتور حمد حسن، عن أن «نحو 20 في المائة من الشعب اللبناني اكتسبوا مناعة ضد فيروس (كورونا) نتيجة الإصابة أو التلقيح»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وأبدى الوزير اللبناني، في تصريحات أوردتها «الوكالة الوطنية للإعلام» اليوم (الثلاثاء)، ارتياحه لـ«المؤشرات الإيجابية التي أظهرتها حملة التلقيح حتى الآن، في ظل تراجع نسبة الوفيات ودخول العناية الفائقة لدى الفئات المستهدفة من المتقدمين في السن، وعدم تسجيل وفيات إضافية من بين أفراد الطاقم الطبي».
وقال الوزير إن ذلك جاء على الرغم من محدودية اللقاحات التي يحصل عليها لبنان، مشيراً إلى أنه «من ضمن المتاح، تم تحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من النواحي الطبية والإدارية واللوجيستية».
وشدد حمد حسن على ضرورة استمرار التزام الإجراءات الوقائية، مناشداً الوافدين إلى لبنان «التزام الحجر لمدة 48 ساعة، حتى يتأكدوا من عدم إصابتهم بالفيروس قبل اختلاطهم بأقاربهم، خصوصاً أن عدد الوافدين يزداد في الوقت الراهن، ويتراوح أسبوعياً بين 4 و5 آلاف».
وأوضح أن «اللجنة العلمية في وزارة الصحة العامة اتخذت قراراً بتأخير إعطاء الجرعة الثانية من لقاح (فايزر) إلى ما بعد 6 أسابيع من الجرعة الأولى، وهذا الأمر تم اعتماده في أكثر من دولة في العالم، بتوصيات من مرجعيات علمية، لأنه يتيح توسيع رقعة المستفيدين من الجرعة الأولى، كما أنه يخفف العوارض التي تم تسجيلها لدى كثيرين بعد حصولهم على الجرعة الثانية».
وأضاف الوزير أنه «تم تلقيح أكثر من 11 ألف شخص في لبنان بلقاح (أسترازينيكا)، من دون تسجيل أي أعراض جانبية»، موضحاً أن وزارة الصحة العامة تعتمد هذا اللقاح لأنه معتمد من قبل منظمة الصحة العالمية.
وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة العامة في لبنان، اليوم، عن عروض لتجهيز مستشفيات بأنظمة الضغط السلبي، بتمويل من قرض البنك الدولي.
وطلبت الوزارة، في بيان صحافي، من جميع المهتمين التقدم بعروض أسعار في مهلة أقصاها يوم الاثنين، الموافق 26 من الشهر الحالي.


لبنان لبنان أخبار الحكومة اللبنانية فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة