غييرمو لاسو يعلن نفسه رئيساً منتخباً للإكوادور... ويؤكد قبوله «التحدي»

غييرمو لاسو يعلن نفسه رئيساً منتخباً للإكوادور... ويؤكد قبوله «التحدي»

الاثنين - 29 شعبان 1442 هـ - 12 أبريل 2021 مـ
المصرفي السابق اليميني غييرمو لاسو وزوجته ماريا دي لورديس الكيفار (رويترز)

أعلن المصرفي السابق اليميني غييرمو لاسو أمس (الأحد) نفسه رئيساً منتخباً للإكوادور إثر الجولة الثانية للانتخابات، مؤكداً قبوله «التحدي» المتمثل بإحداث تغيير في البلاد التي تواجه أزمة اقتصادية حادة فاقمتها جائحة «كوفيد - 19».
وقال لاسو الذي اعترف منافسه الاشتراكي أندريس أراوز بانتصاره، «في 24 مايو (أيار) المقبل، سنتحمل بمسؤولية التحدي (المتمثل) بتغيير مصير وطننا وتحقيق الفرص والازدهار» في الإكوادور.
وفي وقت سابق، أعلن المجلس الوطني الانتخابي الإكوادوري أن المرشح غييرمو لاسو يتقدم بأكثر من تسعة في المائة على منافسه أندريس أراوز في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي أُجريت الأحد في الإكوادور، وذلك بعد فرز 51 في المائة من الأصوات.
وحصل المصرفي السابق المحافظ لاسو على 54.64 في المائة من الأصوات، بينما حاز الاقتصادي الاشتراكي أراوز 45.36 في المائة حسب هذه النتائج الجزئية التي تشمل 51.34 في المائة من الأصوات التي تم فرزها.
وشهد الاقتصاد المرتبط بالدولار في 2020 انكماش إجمالي الناتج المحلي بنسبة 7.8 في المائة. وبلغ الدين 63.88 مليار دولار (63 في المائة من إجمالي الناتج المحلي)، منها 45.19 مليار دولار (45 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي) ديون خارجية.
وتأثرت الإكوادور أيضاً بانتشار فيروس كورونا الذي أصاب نحو 340 ألف شخص توفي منهم 17 ألفاً في هذا الوباء الذي فاق طاقة المستشفيات.


الإكوادور الانتخابات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة