مراسم دفن الأمير فيليب تقام السبت المقبل في قصر ويندسور

مراسم دفن الأمير فيليب تقام السبت المقبل في قصر ويندسور

بريطانيا تودعه بطلقات المدفعية والزهور
الأحد - 28 شعبان 1442 هـ - 11 أبريل 2021 مـ رقم العدد [ 15475]

أعلن قصر باكنغهام أن جنازة الأمير فيليب ستقام السبت 17 أبريل (نيسان) في الساعة 15.00 (14.00 بتوقيت غرينتش) في كنيسة سانت جورج في ويندسور.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه سيتم نقل المناسبة الخاصة مباشرة، وسيحضرها الأمير هاري المقيم حاليا في كاليفورنيا، ولكن من دون زوجته الحامل ميغان ماركل. وسيتم التزام الصمت لمدة دقيقة في جميع أنحاء البلاد في بداية المراسم.

وشهد أمس دوي طلقات المدفعية في أنحاء بريطانيا تكريماً للأمير فيليب، بينما انهالت التعازي في رجل كان «القوة والسند» لزوجته الملكة إليزابيث خلال سنوات حكمها الطويل.

وأوضحت وكالة رويترز أن العديد من المواطنين وضعوا باقات الورود خارج مقار الإقامة الملكية تكريماً للأمير الذي وافته المنية أمس الجمعة عن 99 عاماً بعدما وقف إلى جوار زوجته الملكة طوال أكثر من سبعة عقود.

ونشرت الأسرة المالكة في صفحتها الرسمية على «تويتر» تحية من الملكة في عام 1997 لزوجها في الذكرى الخمسين لزواجهما.

قالت: «لقد كان، بكل بساطة، قوتي وسندي طوال هذه السنوات. وأنا وكل أفراد عائلته وهذا البلد وكثير من البلدان الأخرى ندين له بدين يفوق تصوره أو ما يمكن أن نعرفه». ويتوافد أفراد العائلة لعزاء الملكة في قلعة وندسور، حيث توفي الأمير فيليب الجمعة.

وبعينين دامعتين قالت صوفي كونتيسة ويسكس: «الملكة كانت مبهرة»، بينما كانت تهم بمغادرة المكان بصحبة زوجها الأمير إدوارد، أصغر أبناء الملكة إليزابيث والأمير فيليب.

وأطلقت القوات المسلحة طلقات المدفعية الساعة 12 ظهراً (11:00 بتوقيت غرينتش) حداداً. وأطلقت وحدات المدفعية في لندن وإدنبره وكارديف وبلفاست وجبل طارق، إضافة لبعض القطع البحرية، أعيرتها أيضاً.

ورغم أن الأسرة المالكة طلبت من الجمهور الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتجنب زيارة مقار الإقامة الملكية، أقبل الناس على وضع بطاقات عزاء وباقات ورود أمام قلعة وندسور وقصر باكنغهام.


المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة